اخبار مميزةالأخبار

“نجوم ميشلان” تمنح الثقة للمطاعم وتُطمئِن السائح .. شاهد التفاصيل

أسس الأخوان أندريه وإدوارد ميشلان الفرنسيان شركتهما التي تحمل اسمهما، وبدأت العلامة التجارية “ميشلان” بإطاراتها الشهيرة ذات الجودة العالية الانتشار في العالم في بداية الأمر، ومنذ قرن تقريبًا وكانت البداية من فرنسا والانتشار.

ووزعت الشركة لأول مرة دليل السفر في أوروبا عام 1900 لمساعدة المسافرين في الحفاظ على الإطارات، ثم جاءت للأخوين ميشلان فكرة التوسع في الدليل للتأكد من صحة الطعام ونظافته، واخترعا فكرة منح نجوم لأصحاب المطاعم الذين تخطوا عديد الاختبارات والبدء بالحصول على نجمة واحدة من ثلاث نجوم لميشلان. وأصبح شرفًا كبيرًا لأي مطعم في العالم أن يُمنح نجمة ميشلان.

وشرعت الشركة في تعيين المتذوقين أو المفتشين، وهم من يتأكدون من المعايير المائة، التي إذا تخطاهم المطعم يحصل على النجمة وهؤلاء يقومون بعملهم بشكل سري ولا يعلم بأمرهم أحد ثم يكتبون تقريرًا شاملًا حول المطعم في النظافة والنوعية والتقديم والكميات ودرجة النقاوة وإتقان مهارات الطهي.

والآن أصبحت نجوم ميشلان علامة مميزة لتناول الطعام الفاخر؛ فهو يغطي دولًا في: أمريكا الشمالية – أمريكا الجنوبية – أوروبا – شرق آسيا. وقد بيعت خلال 105 أعوام حوالي 30 مليون نسخة من دليل ميشلان بمعدل 400 ألف نسخة سنويًّا في 97 دولة.

وللأسف لم يحصل على نجمة ميشلان أي مطعم في منطقة الشرق الأوسط حتى الآن.

وينتظر الطهاة حول العالم والفنادق بفارغ الصبر، اليوم الذي يصدر فيه دليل ميشلان نتائجه، ويعد من أهم الأيام في عالم الطعام والفنادق؛ لأنه يصبح نقطة تحول في مسيرة بعض الطهاة وغير حياتهم المهنية إلى الأبد.

طاه يحتفل بأول نجمة وآخر يحصل على ثانية، وطاه لا يزال يحلم باليوم الذي يقدره فيه أصحاب الذوق الرفيع ويذكره التاريخ في كتاب يقدس المهنية ليتحول إلى مطلب يصعب مناله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق