اخبار مميزةالأخبار

السفر والسياحة الدولية تمنح سلوفينيا الجائزة الذهبية

حققت سلوفينيا إنجازًا سياحيًا جديدًا بنيلها الجائزة الذهبية، ضمن قائمة الفائزين الأربع عشرة التي تقدمها جوائز السفر والسياحة الدولية.
جرى ذلك خلال حفل بارز على هامش معرض سوق السفر العالمي، الذي اختتمت فعاليته في العاصمة لندن الشهر الحالي.
وتربّعت سلوفينيا ضمن فئة أفضل وجهة لسياحة العافية؛ لما تتميز به من مقاصد الاستجمام الطبيعية، والمنتجعات الصحية، ونوعية الخدمات والمرافق التي صُممت لتوفر لزوارها إقامة سياحية نقية وعلاجية، إلى جانب طابع الاستدامة في مساحتها التي تنعم بالخضرة والخالية من التلوث ومطابقة لمعايير البصمة البيئية.
وتم إعطاء الجوائز للجهات المرشحة من قبل لجنة مستقلة من خبراء العالم في مجال السياحة.
قال الخبير الدولي في سياحة العافية، بول نيلسون: إن عملية التقييم تمت بدقة ودراسة الفوائد ومعدل الالتزام بقيمة خدمات العافية، موضحًا أن مجلس السياحة السلوفيني قدم ملفًا شمل عدة محاور طابق فيها المعايير الدولية في صناعة السياحة والتطور الذي شهدته سلوفينيا في هذا القطاع المتخصص.
وساهمت حملة هيلث ووتر، التي أطلقها مجلس السياحة السلوفيني، في جعلها تتبوأ هذه المكانة الرائدة، وتحصد الجائزة الذهبية.
وكشفت الحملة النقاب عن الثروة المائية المعدنية في سلوفينيا ومدى فوائدها الصحية، فضلًا عن وجود فنادق تزوّد نزلاءها بباقة من العلاجات عبر المياه السلوفينية التي تنعش الجسد وتطرد الطاقة السلبية من الروح وتُشعر الزائر براحة البال والشباب المتجدد.
من جانبها قالت مديرة مجلس السياحة السلوفيني، ماجا باك: فخورون جدًا بالجائزة التي حصلنا عليها من لجنة التحكيم أثناء مشاركتنا في سوق السفر العالمي، الذي يعد منصة مثالية أظهرت نجاح حملتنا المبتكرة التي جاءت تحت عنوان “هيلث ووتر”.
وأوضحت “باك” أنه تم إطْلاع الجميع على تجاربنا في السياحة العلاجية والعافية على مدار العامين الماضيين، منوهةً لأهمية ربح الجائزة مع تعزيز مكانة سلوفينيا؛ كونها تمتلك ثراء طبيعيًّا فريدًا من نوعه، وأنه بمثابة حافز كبير لمواصلة جهودنا في ترقية برامج السفر التي نعرضها لسياح العالم.
وأضافت أن سلوفينيا تعمل بخطة استراتيجية لتنمية المشاريع التي يجري تنفيذها بغرض توليد المياه العلاجية للمنتجعات الصحية، وبهذه الميزة التنافسية استطاع مجلس السياحة السلوفيني إقناع الرأي العام العالمي بفوائد حملة المياه الشافية وانتشارها على شبكات التواصل الاجتماعية والإعلانات، وترحب سلوفينيا دائمًا بالزوار من دول الخليج والشرق الأوسط بالاستمتاع بربوعها الخضراء وسياحتها الاستجمامية والصحية والترفيهية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق