اخبار مميزةسياحة سعودية

“الغطاء الأخضر” في رجال ألمع يجذب الزوّار وينشط الحركة الاقتصادية

أسهمت الأمطار الغزيرة التي تشهدها منطقة عسير بشكل عام ومحافظة رجال ألمع بشكل خاص خلال الأسابيع الأخيرة ، في رفد الغطاء النباتي والغابات الطبيعية التي تشتهر بها جبال وأودية المحافظة التي تقع على بعد 45 كليو مترا عن مدينة أبها العاصمة الإدارية لعسير ، وترتبطان بعقبة “الصماء” .

000-1584982161503920005205
وعرفت رجال ألمع باعتدال مناخها وغزارة أمطارها في فصل الصيف ، حيث يمثل دخول موسم” سهيل اليماني” أبرز تباشير اكتساء الأرض بثوبها الأخضر الزاهي، فلا تشاهد العين سوى لوحات خضراء تُرسم على الجبال والسهول وفي بطون الأودية ، ولا تسمع الأذن سوى خرير الماء العذب الذي يشكل شلالات طبيعية، جذبت آلاف الزوار من مختلف مناطق المملكة ، الذين تعرفوا على جمال المكان من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ومقاطع الفيديو القصيرة التي يبثها عدد من إعلاميي منطقة عسير في وسائط ذات جاذبية للمتابعين مثل (سناب شات، تويتر) .
وأظهرت جولة ميدانية لوكالة الأنباء السعودية “واس” كثافة السيارات العابرة لعقبة “الصماء” من مركز”السودة” باتجاه رجال ألمع ، وكذلك عبر الطرق الأخرى التي تربط رجال ألمع بمحافظة محايل عسير(شمالا) ومحافظة “الدرب” جنوبا، وبمجرد وصول السياح

000-2899561071503919907434

القاصدين لرجال ألمع أسفل عقبة “الصماء” يستقبلهم “وادي العوص” الذي يضم على جنباته مزارع الذرة والدخن التي تشتهر بها المحافظة، حيث يستمتعون بالمناظر الخلابة من خلال مطلات ومواقع خصصتها بلدية المحافظة في أعلى الوادي، ثم يتجه معظمهم إلى جنوب المحافظة ، عابرين أحد أطول أنفاق المملكة وهو نفق ” جبل رَزْ” الذي يقدر طوله بأكثر من 800 متر .
وأول ما يستقبلهم بعد عبور النفق، قرية “رجال ألمع التراثية” التي تعتبر من أشهر القرى التراثية على مستوى العالم العربي ، حيث فازت قبل عدة أشهر بجائزة المدن العربية فرع ” التراث المعماري “، وتجمع الكثير من المصادر التاريخية على أن تاريخ القرية يعود إلى حوالي 500 عام، حيث كانت من أبرز محطات القوافل في جنوب الجزيرة العربية .

000-3358318491503919930446
ويؤكد مشغل القرية إبراهيم مسفر الألمعي في حديثه لـ”واس” أن هطول الأمطار الغزيرة على رجال ألمع واكتساء طبيعتها البكر بالغطاء الأخضر يسهم كل عام في مضاعفة زوار القرية ومتحفها الذي يعتبر من أوائل المتاحف الأهلية في المملكة ، مشيرا إلى أنه منذ بداية شهر أغسطس الجاري تضاعف عدد الزوار بنسبة تزيد عن 50 % عن الأشهر السابقة.
وبين أن النشاط الاقتصادي والسياحي في المحافظة ينشط بشكل كبير هذه الأيام . وعن أبرز الفعاليات التي تقدم لهم قال مسفر : هناك جولة سياحية داخل القرية تشمل مبنى المتحف ومبنى مائة عام الذي يحتوي على زخارف ونقوش تراثية يصل عمرها إلى أكثر من مائة عام، إضافة إلى نظام دفن الذهب والفضة كعملات تجارية قديما، ثم الأنفاق التي تسمى ” السدد” إضافة إلى مبنى المدرسة الأميرية القديمة ومنتزه وادي الخليص.

000-6005928061503920015459

000-7377091911503920017217

000-5711352021503920011954

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق