سياحة سعودية

الملكة رانيا تلتقي اعضاء المركز العربي للاعلام السياحي بهدف ترويج السياحة في الاردن

السائح السعودي | اخبار :

التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله مؤخرا في متحف السيارات الملكي اعضاء المركز العربي للاعلام السياحي وذلك مع مجموعة من الصحفيين وممثلي التواصل الاجتماعي من 26 دولة والذين يزورون المملكة ضمن برنامج نظمـته وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة، بهدف ترويج السياحة في الأردن.

954A4115

وخلال اللقاء الذي حضره وزير السياحة نايف الفايز، ومدير هيئة تنشيط السياحة عبدالرزاق عربيات، ومدير دائرة التراث الملكي الهاشمي رجا غرغور، ومدير متحف السيارات الملكي محمد أبو سير، أكدت جلالة الملكة رانيا العبدالله على تنوع المواقع والطبيعة والثقافة والتاريخ والمغامرة والصحة والتنوع الديني في الأردن بالاضافة الى ما يتمتع به من طقس معتدل.

954A4115

وقالت جلالتها إلى جانب كل ذلك يتميز الأردن بكرم ضيافة أهله، مبينة ان السائح بالنسبة الى  الأردنيين هو ضيف وما يقال له في الاردنالبيت بيتك“.

واضافت جلالتها من المؤكد ان جميعكم ستعودون الى بلادكم محملين بقصص عما شاهدتم وعن التجربة الفريدة للسياحة في الاردن.

ورحب وزير السياحة نايف الفايز بالحضور معتبرا ان هذا اللقاء يأتي ضمن سياسة الوزارة لترويج الاردن عالميا من خلال الاعلام واطلاع ممثليه على الواقع بجميع عناصره.

بعد ذلك تبادلت جلالتها الحديث مع الحضور حول خبراتهم التي تشكلت من خلال زيارة الاردن والمناطق السياحية والتاريخية المتنوعة.

واكدت جلالة الملكة  من خلال لقائها باعضاء المركز العربي للاعلام السياحي على اهمية السوق الخليجي بالنسبة للمملكة الاردنية الهاشمية كرافد اساسي للسياحة في المملكة  واشارت الى اهمية السياحة العائلية التي تتميز بها المملكة وذلك لتنوع المفردات الطبيعية والبيئية ناهيك عن وجود جملة من عناصر الجذب السياحي التي تجعل من الاردن قبلة للسائح الخليجي .

وعلى هامش هذه الزيارة قام اعضاء المركز بتسليم هدية تذكارية لجلالة الملكة معبرين عن شكرهم وامتنانهم لما وجودهم من حفاوة واستقبال هذا ما اكدة حسين المناعي رئيس المركز الذي اشر بعمق العلاقات التي تربط ابناء الدول العربية والدور الكبير الذي يلعبة المركز في نقل الصورة الواضحة عن ما تزخر بلداننا العربية لتكون محط انظار السائح العربي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق