تقارير وإحصاءات

فنادق جدة تحقق أعلى معدلات الإشغال في منطقة الشرق الأوسط

السائح السعودي | تقارير :

شهدت سوق الضيافة في كلٍّ من مكة المكرمة ورأس الخيمة والمنامة زيادة إيجابية في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة هذا العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وقال رئيس قسم خدمات الاستشارات العقارية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يوسف وهبة إن الكويت والرياض شهدتا تراجعاً في أداء سوق الضيافة خلال سبتمبر 2015 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. وانخفضت إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة في الكويت من 130 دولاراً في سبتمبر 2014 إلى 91 دولاراً في سبتمبر 2015،

فنادق جدة

 

ويرجع ذلك بشكل رئيس إلى انخفاض معدل الإشغال بنسبة 14% في سبتمبر 2015 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. في حين شهدت سوق الضيافة في دبي وأبوظبي انخفاضاً في أداء إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة، بالمقارنة مع شهر سبتمبر 2014. ويُعزَى ذلك بشكل كبير إلى التراجع في عدد السياح القادمين من أوروبا نتيجة التباطؤ الاقتصادي في منطقة اليورو وضعف اليورو، وزيادة المعروض من الغرف الفندقية.

وتم تسجيل أعلى أرقام منذ بداية السنة وحتى الآن في فنادق دبي الشاطئية، حيث بلغ متوسط سعر الغرفة في الفترة من يناير إلى سبتمبر من هذا العام 352 دولاراً. وتواصل فنادق دبي الشاطئية تربعها على عرش أداء سوق الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مع وصول إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة إلى 280 دولاراً. وقد تم تسجيل أعلى أداء في نسب الإشغال في دبي عند 79? منذ بداية العام وحتى الآن.

وكشف تقرير متخصص أن فنادق مدينة جدة حققت أعلى معدلات الإشغال بين المدن الرئيسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في شهر سبتمبر 2015، بنسبة وصلت إلى 84%، تليها المدينة المنورة بنسبة 72%، ودبي 68%.

وغالباً ما يزور حجاج الأماكن المقدسة في المملكة العربية السعودية مدينة جدة قبل أو بعد انتهاء الحج، وهذا هو السبب وراء معدلات الإشغال العالية في جدة. ومن الشائع أيضاً بقاء الحجاج في المدينة المنورة بعد انتهاء مراسم الحج في مكة، وذلك لزيارة المسجد النبوي الشريف الذي يعد ثاني أقدس مكان بالنسبة للمسلمين بعد مكة المكرمة. وبيَّن الاستطلاع أن سوق الضيافة في مكة المكرمة قد شهد أعلى نمو في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة مقارنة مع شهر سبتمبر 2014، ويرجع ذلك بشكل رئيس إلى الحجاج القادمين إلى المدينة لأداء مناسك الحج. وقد حققت فنادق مكة المكرمة زيادة في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بنسبة 83.2% في سبتمبر 2015 مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، مع زيادة في سعر الغرفة بنسبة 28.8%. كما ارتفع معدل الإشغال من 50% في سبتمبر 2014 ليصل إلى 72% في سبتمبر 2015.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق