تقارير وإحصاءات

5 سائحين مقابل كل ساكن .. دبي الأولى عالمياً في الكثافة السياحية

السائح السعودي | تقارير :

حلت دبي في المركز الأول عالمياً للعام الثاني على التوالي ضمن مؤشر الكثافة السياحية ضمن أحدث تقارير مجلس السفر والسياحة العالمي، الذي أشار إلى أن معدل الكثافة السياحية في الإمارة يبلغ 4.8 سائحين لكل نسمة، بعد أن بلغ عدد سياح الإمارة خلال العام الماضي ما يفوق 11.6 مليون سائح بنسبة نمو 5.6 %.

فنادق-دبي5

وأشار التقرير إلى أن العاصمة البريطانية لندن حلت في المركز الثاني في القائمة بعد أن بلغ معدل الكثافة السياحية في المدينة 2.5 سائح لكل نسبة، متبوعة بأمستردام، عاصمة هولندا بــ2.3، وسنغافورة بـ2.2 سائح لكل نسمة.

في حين تقاسمت كل من كوالالمبور وسنغافورة المركز الخامس بمعدل 2.1 سائح لكل نسمة. ومن المتوقع أن تحافظ دبي على ريادتها العالمية في ظل خططها الرامية لاستقطاب 20 مليون سائح بحلول 2020.

من جهة أخرى جاءت دبي في المرتبة الخامسة عالمياً على أحدث مؤشرات ماستركارد للمدن التي يقصدها السياح عالمياً وذلك من حيث عدد الزوار الدوليين في 2014، بعد أن صعدت مركزين مقارنة مع مركزها في القائمة السابقة، و4 مراكز مقارنة مع قائمة 2012.

أرقام 2014

وكانت دبي قد استقبلت 11 مليونا و629 ألفا و578 سائحاً في عام 2014، مسجلةً بذلك زيادة 5.6 % مقارنة بالعام 2013، ما يشير إلى نمو وارتفاع كبير في مختلف المؤشرات الرئيسية، بما في ذلك عائدات الفنادق وعدد ليالي النزلاء.

وتظهر النتائج أن الإمارة تحافظ على نمو سنوي ثابت في عدد زوار الفنادق، بينما تواصل تعزيز محفظة فنادقها والشقق الفندقية فيها، منجزة بذلك خطوة أخرى نحو تحقيق رؤيتها السياحية التي تهدف إلى استضافة 20 مليون زائر بحلول العام 2020.

وحافظت الأسواق العشرة التي تصدرت قائمة زوار دبي في العام 2013 على مكانتها في العام 2014، مع تغير طفيف في الترتيب. وخلال الفترة من يناير إلى ديسمبر 2014، احتفظت السعودية بمكانها في صدارة القائمة تليها الهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وإيران وسلطنة عمان والصين والكويت وروسيا وألمانيا.

وانتقلت الصين من المركز العاشر إلى المركز السابع بنسبة نمو بلغت 24.9 % خلال الاثني عشر شهرا الأخيرة، حيث استقبلت 344 ألفا و329 ضيفاً مقارنة مع 275 ألفا و675 ضيفاً في العام 2013. كما حلت الهند في المرتبة الثانية والمملكة المتحدة في المرتبة الثالثة، حيث شهد عدد الضيوف من كلتا السوقين نمواً كبيراً بنسبة 12.2 % و11.3 % على التوالي.

وسجل قطاع الفنادق والشقق الفندقية في دبي زيادة في عدد ليالي النزلاء في عام 2014 بنسبة 7.4 %، حيث ارتفع من 41.58 مليونا في عام 2013 إلى 44.66 مليونا في عام 2014. كما ارتفع معدل مدة الإقامة من 3.78 أيام إلى 3.84 أيام.

وشهدت عائدات الفنادق والشقق الفندقية نمواً كبيراً وبلغ إجماليها 23.9 مليار درهم في عام 2014 أي بزيادة قدرها 9.8 % مقارنة بعائدات عام 2013، والتي بلغت 21.8 مليار درهم. وسجلت عائدات الغرف زيادة بنسبة 12 %، بينما ارتفعت عائدات الطعام والمشروبات بنسبة 6.1 % خلال العام.

خطى ثابتة

وكان هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي قد صرح في وقت سابق أن دبي تسير بخطى ثابتة لكي تكون المدينة الأكثر استقطاباً للزوار في العالم، مشيراً إلى أنها تحتل حالياً المركز الخامس عالمياً من حيث عدد زوارها، وهي ماضية في خططها لاستقبال 20 مليون سائح بحلول العام 2020، مشيراً إلى أن هذه الخطط ستضع دبي في صدارة مدن العالم من حيث عدد السياح الدوليين.

وأكد أن دبي تملك حالياً ما يفوق 93 ألف غرفة بالإضافة إلى 17 ألف غرفة قيد الإنشاء ستفتح بحلول نهاية العام 2017 كحد أقصى، وهو ما يرفع مخزون الإمارة من الغرف في هذا العام إلى 110 آلاف غرفة فندقية.

كما أشار إلى أن دبي ستحتاج إلى إضافة أقل من 70 ألف غرفة ليصل مخزونها من الغرف إلى 160 ألف غرفة فندقية بحلول 2020 لمواكبة النمو المتواصل في عدد السياح والذي يقدر ما بين 7 إلى 9 % سنوياً، بالإضافة إلى جهودها من أجل تحقيق رؤية 2020. وأضاف المري ان النمو في عائدات الفنادق كبير جداً بالمقارنة مع الزيادة التي شهدها هذا العام في عدد الغرف المتوافرة في دبي، حيث ازداد عدد الغرف بنسبة 9.2 % خلال العام.

غرف فندقية

من جانبه أكد ماجد المري، مدير إدارة تصنيف الفنادق في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، أن عدد الفنادق التي تم افتتاحها في دبي العام الماضي بلغ 33 فندقاً بسعة إجمالية 6916 غرفة فندقية منها ما يقرب21 فندقاً من فئة 5 و4 نجوم، و12 منشأة شقق فندقية ليصل عدد فنادق الإمارة إلى 657 فندقاً بسعة 92333 غرفة فندقية.

وأضاف في ما يخص العام الجاري 2015، سيبلغ عدد الفنادق الإجمالي في دبي 662 فندقاً بسعة إجمالية 97500 غرفة فندقية، في حين سيبلغ هذا العدد 749 فندقاً بسعة إجمالية 114 ألف غرفة فندقية بحلول 2016. وأضاف أنه وفق الخطة التطويرية التي اعتمدتها حكومة دبي والتي تهدف الوصول إلى 20 مليون سائح بحلول العام 2020، فنسبة النمو المتوقعة سنوياً تتراوح ما بين 9 إلى 10 %.

النمو المتسارع

وقال فيليب زوبير، مدير العمليات في «مجموعة إعمار للضيافة» النمو المتسارع لقطاع السياحة والضيافة في دبي الذي تركز عليه رؤية دبي السياحية لعام 2020 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ساهم في النجاح الباهر الذي حققته مجموعة إعمار للضيافة في عام 2014.

لقد سجلت علامة «العنوان للفنادق والمنتجعات» التي تديرها المجموعة، معدل إشغال تجاوز 85 %، حيث استفدنا من بيئة النمو الإيجابي لتوسيع عروضنا في القطاع. وإضافة إلى إطلاق مشروع «منازل داون تاون دبي» تحت العلامة التجارية فيدا، فإننا أيضاً أطلقنا روفر للفنادق.

أداء قياسي

من جانبه أشار أندرياس ماتمولر، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة موفنبيك، الشرق الأوسط وآسيا، إلى أن نسب الإشغال المسجلة في فنادق المجموعة بالإمارة حتى الآن تشير إلى تحقيق أداء قياسي خلال العام الجاري.

وأشار إلى أنه من السهل على دبي الوصول إلى 20 مليون سائح بحلول العام 2020، خصوصاً مع تزايد مكانتها على خارطة السياحة العالمية، فالسائح العالمي اليوم يضع الإمارة في نفس خانة لندن وباريس وروما. وأشار إلى أن معدلات إشغال فنادق المجموعة في دبي خلال الربع الأول بلغت ما فوق 90 %.

توقعات إيجابية

من جانبه قال كريستيان غريج، نائب رئيس هيلتون في منطقة الشرق الأوسط والخليج إن نتائج الربع الأول من العام الحالي، كانت إيجابية بشكل كبير، وهي دليل على أن الانتعاش الذي يعرفه قطاع الفنادق منذ العام 2007 لن يتوقف وسيستمر خلال العام الجاري، مؤكداً أن نسبة الإشغال بكل فنادق المجموعة كانت عالية مقارنة مع أرقام الربع الأول من العام الماضي.

وأضاف ان توقعاتنا لما تبقى من العام الجاري إيجابية جداً مع بروز عوامل عدة تساعد على زيادة الحجوزات حول إمارة دبي وبشكل عام.

ستاروود

وقال جيدو دو ويلد، النائب الأول للرئيس، والمدير الإقليمي لشركة «ستاروود للفنادق والمنتجعات» في الشرق الأوسط كان 2014 عاماً مزدحماً للغاية وناجحاً لـمجموعتنا في دبي. وعلى الصعيد العالمي، قمنا بافتتاح 74 فندقاً جديداً في 2014، ما يمثل نحو 15 ألف غرفة في 26 بلداً.

وفي إطار مواصلة جهودنا لتعزيز حضورنا في دبي، قمنا تحديداً بافتتاح فندق «شيراتون جراند» في شارع الشيخ زايد، والذي يعد فندقنا الـ15 في الإمارة. وأصبحت دبي بذلك تمثل ثاني أكبر سوق لفنادق الشركة بعد مدينة نيويورك التي تمتلك 21 فندقاً.

ويعد 2015 عاماً مثيراً بالنسبة لـ«ستاروود» في دبي، حيث سنفتتح في نهاية العام الجاري أول فندق لنا تحت علامتي «سانت ريجيس» و«دبليو» في المدينة. كما وقعنا اتفاقية لإنشاء فندقي «ألوفت» و«إليمنت» في دبي.

السياحة السعودية

توقع محمد عوض الله، الرئيس التنفيذي لمجموعة تايم للفنادق، أن تحافظ السعودية على المركز الأول في قائمة الأسواق المصدرة للسياح إلى دبي.

وأشار إلى أن السياحة السعودية والخليجية بشكل عام أصبحت تلعب دوراً كبيراً في نمو النشاط الفندقي خلال السنوات القليلة الماضية، خصوصاً فيما يتعلق بالشقق الفندقية التي تعد خياراً مفضلاً لهذه الفئة من السياح، حيث إن 50 % من حجوزات العائلات السعودية تركزت على الشقق الفندقية.

عوائد

أكد مجلس السفر والسياحة العالمي أن عوائد قطاع السياحة والسفر في دبي ستصل إلى 159 مليار درهم خلال السنوات الخمس المقبلة، أو ما يعادل 37 % من إجمالي عوائد القطاع على صعيد دولة الإمارات خلال نفس الفترة. وأشار المجلس إلى أن حصة أبوظبي تصل إلى 20 % أو ما يعادل عوائد بنحو 86 مليار درهم سيحققها القطاع خلال الفترة ما بين 2015 إلى 2020.

وذكر أن إجمالي الاستثمارات المتوقعة للدولة في القطاع خلال الفترة ما بين 2015 إلى 2020 سيصل إلى نحو 190 ملياراً بمعدل نمو سنوي 5.3 % في نفس الفترة، مشيراً إلى أن الاستثمارات المتوقعة للعام الجاري ستصل إلى 28 مليار درهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق