اخبار مميزةتقارير وإحصاءات

أمير المنطقة الشرقية يدشن مهرجان صيف الشرقية 38

دشن الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، مساء اليوم الأحد، مهرجان صيف الشرقية ٣٨، وذلك بحضور الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، في منتزه الملك عبدالله بالواجهة البحرية في مدينة الدمام، والذي يستمر المهرجان لمدة ١٥ يومًا.

وفي التفاصيل، بدأ حفل الافتتاح بالسلام الملكي ثم تجول سمو أمير الشرقية على أركان المهرجان المختلفة، ثم تلاوة منالقرآن الكريم، ثم ألقى أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير كلمة قال فيها : صاحب السمو الملكي الأمير

59b5a530c9e1d

سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية راعي حفلنا هذه الليلة، صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية ، أصحاب الفضيلة والمعالي والسعادة.. حضورنا الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يسرني في البداية باسمي وباسم جميع منسوبي أمانة المنطقة الشرقية أن أتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه وإلى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام 1438هـ، بعد أن تحقق لضيوف الرحمن أداء مناسكهم بكل يسر وطمأنينة، وتوفير كل الإمكانات المادية والبشرية في جميع القطاعات الأمنية والخدمية الحكومية، والارتقاء بمستوى الخدمات لأكثر من مليوني حاج.

وأضاف الجبير : لقد حققت حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين أهمية كبيرة لكل ما من شأنه تحقيق الراحة والرفاهية الاجتماعية لأفراد المجتمع، وبذلت الكثير لتشجيع السياحة الوطنية لما لها من فوائد عظيمة على المجتمع وعلى الاقتصاد الوطني، ونستطيع اليوم أن نؤكد أن المدن السعودية بما يتوفر بها من خدمات ومرافق ومواقع ترفيهية وسياحية؛ فضلاً

59b5a50da82b3

عن نعمتي الأمن والأمان أصبحت في وضعٍ تنافسي مع المدن في الدول المجاورة وفي دول العالم، وها هي السياحة الوطنية في المنطقة الشرقية تأخذ وضعها المناسب وتقوم بدورها المأمول في دعم الاقتصاد الوطني، إذ باتت المنطقة الشرقية اليوم تحتل مكانة مميزة على الخريطة السياحية في المملكة.

وأشار إلى أن المهرجانات السياحية بالمنطقة الشرقية حظيت باهتمام كبير من قِبل سمو أمير الشرقية، ومن قِبل سمو نائبه، والذي يأتي انطلاقًا من إيمان سموه بأن السياحة هي أحد مرتكزات التنمية الشاملة، وإدراكًا لأهمية السياحة والعمل على توفير كل المقومات التي تعزز من قيمة ومكانة المنطقة الشرقية السياحية، وأن السياحة الوطنية لن تتحقق على الوجه المطلوب إلا بتضافر الجهود وتكامل الأدوار بين مختلف الجهات، ونحن في أمانة المنطقة الشرقية ننظر لأنفسنا كشريك استراتيجي وطرف رئيس مع بقية الجهات الحكومية والخاصة لدعم وتشجيع السياحة الوطنية، وتهيئة الظروف والمتطلبات المناسبة لإنجاحها.

وتابع : أن أمانة المنطقة الشرقية عملت على مواكبة رؤية المملكة 2030، وخصوصًا فيما يتعلق في مجال الترفيه، وذلك من خلال تقديم رؤية جديدة لمهرجان صيف الشرقية، حيث عملت الأمانة على إسناد مهام الإشراف والتحضير إلى وجوه شابة في مجال تنظيم المهرجانات، والذي يأتي من حرص الأمانة على إعطاء الشباب والشابات فرصة لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم وإبراز مواهبهم، لتقديم أفضل ما لديهم لإقامة مهرجان يتناسب مع مكانة المنطقة الشرقية السياحية التي تعد من أكثر المناطق على مستوى المملكة جذبًا للسائحين والزائرين، وتناسب كل شرائح المجتمع.

واستطرد قائلاً: إن أمانة المنطقة قامت في السنوات الأخيرة بتنفيذ مشروعات كبيرة في مختلف المجالات، حيث حرصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان على اختيار فعاليات متنوعة تناسب جميع الأذواق وشرائح المجتمع خلال فترة المهرجان، الذي يضم 8 خيم رئيسة وأكثر من 250 فعالية متنوعة للعائلات والشباب، التي تستمر لمدة 15 يومًا، من خلال التعاون والشراكة مع العديد من

59b5a5058b471

الجهات، حيث تشارك الهيئة العامة للترفيه في مهرجان صيف الشرقية ولأول مرة كشريك استراتيجي، وهي شراكة نفتخر بها ونعول عليها الكثير في نجاح المهرجان.

ويضم المهرجان فعاليات الخيمة التراثية، والتي تتضمن 16 ركنًا ومقهى تراثيًا، يشارك فيها أكثر من 13 فرقة شعبية، كما ستشهد العديد من الفعاليات والأنشطة التراثية، التي تحاكي الموروث الشعبي للمنطقة، إضافة إلى خيمة الأسر الواعدة، والتي تتضمن مشاركة رائدات الأعمال لأول مرة وذلك بالتعاون مع صندوق الأمير سلمان لتنمية المرأة في تعزيز لمفهوم الشراكة الحقيقية في دعم الوجوه الشابة، وهناك أيضًا خيمة الرعب والتي تُقام للمرة الأولى، وكذلك خيمة عيال الديرة المخصصة للطفل، إضافة إلى خيمة الفعاليات الرئيسة والتي تضم العديد من الفقرات المتنوعة، وكذلك سيتم عرض مسرحية كوميدية للفنان الكوميدي طارق العلي، ونخبة من الفنانين المعروفين.

واختتم المهندس الجبير كلمته بالشكر الجزيل لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه على دعمهما ومتابعتهما المستمرة في كل ما من شأنه خدمة المنطقة والرقي بها، ولاسيما الترفيه والذي أصبح ركيزة أساسية من ركائز تنمية المجتمعات، كما شكر جميع اللجان العاملة في هذا المهرجان، وكذلك الشركاء الاستراتيجيين الذين يساهمون بجهود ملموسة وتفاعل كبير في تنظيم وإدارة فعاليات مهرجان صيف الشرقية لهذا العام، وفي مقدمتهم مجلس التنمية السياحية بإمارة المنطقة، وهيئة الترفيه وشركة الاتصالات السعودية وشركة أرامكو السعودية، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجميع الرعاة، كما أشكر جميع الجهات الحكومية والخاصة المساهمة معنا، ووسائل الإعلام المختلفة.

وعقب انتهاء كلمة أمين الشرقية تم تقديم أوبريت حفل الافتتاح، ثم قام سمو أمير الشرقية بتكريم الرعاة والجهات الحكومية الداعمة، ثم التقطت الصور الجماعية مع سموه.

يُذكر أن أمين المنطقة الشرقية كان قد أكد في تصريح سابق أن جميع الخيم الرئيسة للمهرجان تم تجهيزها بشكل كامل وجميعها مكيفة بالكامل ومهيأة لاستقبال أعداد كبيرة من الزوار.

وأضاف أنه تم تخصيص مسرح في وسط المهرجان مجهز بأحدث التجهيزات والتقنيات بغرض تقديم فقرات متنوعة وجوائز للزوار.

وأكد أنه تم خلال النسخة الحالية من المهرجان إجراء العديد من التعديلات والتوسعات في تصميم موقع المهرجان ليستوعب الكثير من الفعاليات والزوار في الوقت نفسه، فيما سيتم خلال المهرجان تقديم العديد من المفاجآت للزوار والتي سيعلن عنها في حينها، موضحًا أن اللجنة العليا للمهرجان عملت على اختيار فعاليات متنوعة تناسب جميع شرائح المجتمع.

وأشار إلى أن المهرجان سيقدم فعاليات للشباب والتي تتضمن ألعاب بنتبول (paintball ) الشهيرة وبعض عروض الأكشن، فيما تم تخصيص خيمة فنية تتضمن العديد من اللوحات التشكيلية ومعرض الصور والفنون التشكيلية.

ولفت إلى أن الأمانة للعام الثاني على التوالي تدفع بالعنصر الشاب في تولي العديد من الجوانب المهمة في المهرجان وذلك إيمانًا من الأمانة بأهمية دعم هذه الفئة الشابة وإعطائها الفرصة للإبداع والتجديد والتطوير، مشيرًا إلى أن مشاركة أكثر من ١٥٠ شابًا في المهرجان جميعهم يملكون خبرة كافية لإدارة المهرجان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق