علاقات عامة

تعرف على الفرقاطة الحربية التركية التي تزور الخليج العربي

السائح السعودي | علاقات عامة :

قامت الفرقاطة الحربية التركية الثانية ( بويوكآدا أف 512) التي صنعت ضمن مشروع السفينة الوطنية التابعة للقيادة القوات البحرية التركية بجولتها الأولى الى الخليج العربي وخليج عدن وبحر العرب حيث بالعديد من الجولات في السعودية وعمان والدوحة ،

الفرقاطة التركية 3

وفي سياق متصل وصلت الفرقاطة الحربية التركية الثانية (بويوكآدا إف 512) التي صنعت ضمن مشروع السفينة الوطنية التابعة لقيادة القوات البحرية التركية،  السبت 7 مارس/ اذار 2015 مياه البحرين ضمن جولتها الأولى.

وقالت السفارة التركية بالمنامة، في بيان لها، إن الفرقاطة صممت وأنشئت بالقدرات التركية فقط، وبطريقة لا تكشفها الكثير من رادارات المراقبة «stealth» وأجهزة الرقابة المغناطيسية والصوتية.

الفرقاطة التركية 2

وتقوم السفينة التركية (بويوكأدا تي سي جي) بزيارة ميناء خليج عدن وبحر العرب والخليج العربي في الفترة من 18 يناير/ كانون الثاني حتى 15 أبريل/ نيسان 2015، وذلك بغرض تعزيز العلاقات الثنائية مع الدول الخليجية. وستعقد خلال الزيارات فعاليات تعليمية مع القوات البحرية من الدول الشقيقة.

وقد تم إبلاغ السلطات التركية بأن السفينة التركية (بويوكآدا تي سي جي) قد زارت حتى الآن ميناء جدة وميناء كراتشي وميناء مسقط وميناء الدوحة. كما ابلغت السلطات التركية بأن السفينة سوف تزور في 7 مارس «ميناء المنامة» و12 مارس الميناء التجاري الجبيل وفي 17 مارس 2015 ستزور ميناء الكويت.

الفرقاطة التركية 3

وقد أشارت سلطات وزارة الدفاع التركية إلى أن الفرقاطة بدأ تصميمها في 15 يونيو/ حزيران 2009 ودخلت الخدمة مطلع 27 سبتمبر/ ايلول 2013 وأعلنت عن قيامها بأول جولة طويلة لها في 18 يناير 2015.

وذكرت وزارة الدفاع التركية في بيانها ان جميع مراحل تصميم وتصنيع والتكامل والأنظمة القتالية للفرقاطة (بويوكآدا تي سي جي) يأتي ضمن مشروع قيادة القوات البحرية التركية لتصنيع أول سفينة حربية في تاريخ الجمهورية التركية.

وقالت إن قيادة القوات البحرية التركية تمكنت في مشروعها هذا من تصميم وصناعة سفينتها الحربية وذلك من خلال خبراتها ومعلوماتها والجمع بين العديد من المؤسسات الصناعة الوطنية والجامعات والمؤسسات العلمية.

الفرقاطة الحربية التركية 1

وفي البيان الذي أدلت به القوات البحرية التركية، أشارت إلى أن الفرقاطة الحربية التركية الثانية تحتوي على أحدث أنظمة تكنولوجيا، وفي جميع مقصورات السفينة تستخدم الأثاث الحديث وأنظمة الإضاءة الحديثة.

وأفاد البيان بأن الفرقاطة تحتوي على 108 أسرّة، كما تشتمل على مهبط للطائرة المروحية يتيح هبوط وإقلاع المروحيات التي تزن 10 أطنان ليلا ونهارا. وتستطيع الفرقاطة البقاء في البحر لمدة 21 يوما في حال وجود دعم الخدمات اللوجستية، ومن دون دعم الخدمات اللوجستية تستطيع البقاء لمدة 10 ايام، كما يتم في الفرقاطة إنتاج المياه العذبة بمقدار 20 طنا. والأهم من ذلك كله أن الفرقاطة صنعت بطريقة لا تكشفها كثير من رادارات المراقبة «stealth» وأجهزة الرقابة المغناطيسية والصوتية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق