الأخبار

مجموعة إيلاف: توقع زيادة أعداد السائحين القادمين للمملكة العربية السعودية خلال الأعوام القادمة

أعلنت “مجموعة إيلاف”، المنضوية تحت مظلة الشركة السعودية للاقتصاد والتنمية “سدكو القابضة”، توقيع عقد إيجار مع “شركة العقيق للتنمية العقارية”، لاستئجار مركز المجيدي السكني الواقع في مقابل الجهة الشمالية للمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنوّرة.unnamed-4

وقع الاتفاقية من جانب “مجموعة إيلاف”، الرئيس التنفيذي للمجموعة زياد بن محفوظ، ومن جانب شركة “العقيق للتنمية العقارية” الرئيس التنفيذي أيمن بن حمزة سعيد، والرئيس التنفيذي لشركة ”طيبة القابضة”.

وبموجب الاتّفاقية الموقّعة، سيتم تغيير اسم المركز السكني إلى “فندق إيلاف المجيدي”، بما يشكّل إضافةً هامةً إلى الجهود الحثيثة التي تقوم بها “شركة إيلاف للفنادق”، إحدى شركات “مجموعة إيلاف”، لاستيعاب الأعداد المتنامية من السائحين القادمين إلى المملكة العربية السعودية لأغراض دينية من أداء مناسك الحج والعمرة وزيارة المعالم الدينية والأثرية العريقة التي تحتضنها الدولة.

وأكّد الرئيس التنفيذي لـ”مجموعة إيلاف” زياد بن محفوظ، أن هذه الخطوة تأتي استكمالاً للخطّة الاستراتيجية التي تنتهجها المجموعة في إطار سعيها المستمر لترسيخ مكانتها الريادية على الساحة المحلية من خلال تقديم أفضل خدمات الضيافة ذات الجودة العالية والمواصفات العالمية لزوّار مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأوضح زياد بن محفوظ أن أعداد السائحين المتوقّع قدومهم إلى المملكة العربية السعودية سيواصل النمو والتصاعد خلال السنوات القادمة تحقيقاً لـ”رؤية 2030″ التي وضعتها حكومة خادم الحرمين الشريفين.

وأضاف بن محفوظ: “يأتي التوسّع والتطوير في مقدّمة التزامات “مجموعة إيلاف” لتحقيق التميّز والكفاءة في تقديم الخدمات الفندقية المبتكرة ومواكبة شتى المتطلبّات والتطوّرات الناشئة التي تشهدها السوق المحلي. ويشكّل إبرام عقد الإيجار مع شركة “العقيق للتنمية العقارية” امتداداً لسعينا الدؤوب للارتقاء بالمكانة الريادية للمجموعة في مجال الضيافة في المملكة وإن شاء الله على مستوى منطقة الشرق الأوسط ككل”.

فيما تعد الاتفاقية مبادرة نوعية لدعم الجهود الوطنية الرامية للارتقاء بقطاع السفر والسياحة والفنادق في السوق المحلية تماشياً مع سياسة التنويع الاقتصادي التي تنتهجها المملكة العربية السعودية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق