الأخبار

الرياض ثاني أكثر وجهة استقطاباً للمسافرين في الشرق الأوسط وإفريقيا

السائح السعودي / متابعات :

جاءت العاصمة السعودية “الرياض” في المرتبة الثانية ضمن قائمة الوجهات الأكثر استقطاباً للمسافرين في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، مع توقعات باستقبال المدينة نحو 4,59 مليون زائر في العام 2016.

وجاء هذا التصنيف وفقاً لنتائج مؤشر ماستر كارد للمدن العالمية المقصودة للعام 2016 التي تم الكشف عنها مؤخراً، والتي تعزز من مكانة العاصمة السعودية المتنامية كمركز للسياحة والأعمال.

ولعل أكثر الدول المصدرة للزائرين إلى الرياض تقع في منطقة الشرق الأوسط، فقد شكل القادمين من دبي نسبة 39,2% بين عامي 2015 و2016، فيما شكَّلت الكويت نسبة 13% من عدد زائري الرياض الدوليين، أعقبها الأردن بنسبة 10%، ثم مصر بنسبة 9%، بينما شكلت كل من باكستان والإمارات 8%.

وقد حلت الرياض في المرتبة السادسة ضمن قائمة أسرع وجهات السفر نمواً في العالم، حيث حققت الرياض  معدل نمو سنوي مركب بلغ 16,45%، ضمن أربع مدن في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا على قائمة أسرع 20 وجهة نمواً في العالم، وذلك مع تسجيل ما لا يقل عن مليون ليلة فندقية خلال العام 2016، إلى جانب أبوظبي التي حلت في المرتبة الثالثة، ودبي في المرتبة العشرين.

ولا يقتصر مؤشر ماستر كادر في نسخته الثامنة هذا العام على المدن الأكثر استقطاباً للزائرين والأسرع نمواً حول العالم، بل يتنبأ أيضاً بعدد الزوار ويقدم أرقاماً تقديرية لحجم الإنفاق المالي المتوقع للعام 2016، كما يقدم فهماً معمقاً لأسلوب السفر والإنفاق في أنحاء العالم. ومع استمرار نمو السفر والإنفاق في الخارج بوتيرة أسرع من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

الجدير بالذكر أن بانكوك تصدرت قائمة هذا العام لأبرز وجهات العالم استقطاباً للمسافرين، لتزيح لندن إلى المركز الثاني، وحلت باريس في المركز الثالث، ودبي في المركز الرابع، ونيويورك في الخامس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق