الأخبار

الناقلات الإماراتية تتسلم 30 طائرة إيرباص 2015

السائح السعودي : اخبار الطيران :

أعلن مروان لحود رئيس الاستراتيجية والتسويق في مجموعة إيرباص الأوروبية أن الناقلات الإماراتية ستتسلم نحو 30 طائرة  إيرباص تجارية من طرازات متنوعة خلال عام 2015 تشكل نحو 16 % من الطلبيات المدرجة لدى «مجموعة إيرباص» للطائرات التجارية للمنطقة العربية مؤكدا أن السوق الإماراتي يعد من أهم أسواق المنطقة بالنسبة للمجموعة.

الناقلات الإماراتية ستتسلم نحو 30 طائرة « إيرباص» تجارية من طرازات متنوعة خلال عام 2015
الناقلات الإماراتية ستتسلم نحو 30 طائرة « إيرباص» تجارية من طرازات متنوعة خلال عام 2015

 

وقال لحود في تصريحات صحفية أمس على هامش معرض ومؤتمر الدفاع الدولي « آيدكس 2015 » أن هذه الطائرات سيتم تسليمها خلال العام الحالي إلى « طيران الإمارات» و« الاتحاد للطيران » و« العربية للطيران» مشيراً إلى أن 60 % من طلبيات طائرات إيرباص التجارية المؤكدة بالعالم تتركز بمنطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا.

واستبعد تأثر حجم الطلب على الطائرات التجارية والمعدات والأنظمة الدفاعية سلباً بالمنطقة نتيجة انخفاض أسعار النفط عالمياً مشيراً إلى أن كافة المؤشرات تظهر أن التنامي في الطلب يسير بمعدلاته الطبيعية.

وقال إن النمو الاقتصادي الضخم إلى جانب الطلب الهائل للأمن يجعل من منطقة الشرق الأوسط المنصة المثالية لنشاطات «مجموعة إيرباص» حيث يمثل حجم الطلبات في المنطقة ما يقارب 20٪ من إجمالي الطلبات على منتجات «مجموعة إيرباص» المتنوعة عالمياً بالإضافة إلى كونها مركزاً رئيسياً للطيران التجاري مؤكداً أن هذه العوامل تجعل من المنطقة نموذجاً مثالياً لبناء شراكات قوية وتوسيع أعمال المجموعة في المنطقة وخصوصاً في دولة الإمارات.

وأضاف إن مجموعة إيرباص تسعى للدخول في شراكات جديدة في دولة الإمارات كما تدرس مشاريع جديدة كلياً لتصبح من المشاريع الاستراتيجية للسوق المحلي ولـ «مجموعة إيرباص» .

مشيرا إلى أن المجموعة نجحت من خلال تواجدها وحضورها القوي والإيجابي في المنطقة لأكثر من أربعة عقود في تنفيذ شراكات استراتيجية تهدف لتقديم المساعدة والتدريب والدعم من خلال بناء المواهب المحلية وخلق فرص العمل والمساهمة في التنمية الاقتصادية المحلية حيث تعمل جنباً إلى جنب مع الحكومات في المنطقة لتطوير اقتصاد قائم على المعرفة وهو أحد المجالات التي توليها «مجموعة إيرباص» الاهتمام الكبير لدعم المواهب الحالية والمستقبلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق