اخبار مميزةالأخبار

لكل فصل سحره.. هذه أجمل الأوقات لزيارة سانت بطرسبرغ

تحمل شوارع مدينة سانت بطرسبرغ ملامح ثلاث فترات تاريخية مرّت على روسيا، يأخذ المسافرون إلى سانت بطرسبرغ بعين الاعتبار عند التخطيط إلى رحلتهم عامل الطقس الذي يعد مهماً جداً، فلقد حصل مناخ المدينة على سمعة سيئة على الأقل في أعمال عظماء الأدب الروسي، ولكن يميل سكان المدينة ومحبوها إلى الاعتقاد بأن طقس المدينة يضفي عليها طابعاً وسحراً خاصاً يشجع على زيارتها.

وتتميز سانت بطرسبرغ بمناخها المعتدل بالمقارنة مع باقي المدن الروسية؛ لكونها مدينة بحرية، حيث إنه من النادر أن تتدنى درجات الحرارة إلى ما دون – 10 مئوية حتى في ذروة فصل الشتاء. وعلى الرغم من وصف الكاتب العظيم دوستويفسكي لصيف المدينة الحارق، إلا أن درجات الحرارة لا تتجاوز 30 مئوية، ولكن تسيطر الرطوبة العالية على أجواء المدينة والتي يصعب على معظم الزوار تحملها في أغلب الأحيان، كما يعد إحضار ملابس الوقاية من المطر أمراً ضرورياً سواء في موسم الصيف أو الشتاء.

ولا يقتصر الأمر على الطقس، فيجب الأخذ بعين الاعتبار الهدف الرئيسي من الرحلة، حيث يجب التحقق من تقويم عمل أهم المناطق السياحية في المدينة، فعلى سبيل المثال، يغلق مسرح ماريانسكي أبوابه في الصيف لمدة شهرين، في حين يمكن زيارة النوافير في بيترهوف من شهر يونيو إلى شهر أكتوبر فقط، كما تتزايد من جهة أخرى أعداد المهرجانات والأعياد والاحتفالات التي تقام في مدينة سانت بطرسبرغ على مدار السنة.

كوبنهاغن عاصمة الإبداع الملونة

الخريف الشاحب لمدينة سانت بطرسبرغ

يشهد فصل الخريف الشاحب والقصير على عودة المدينة إلى العمل وتحضير السكان لاستقبال فصل الشتاء الطويل القادم في منتصف أكتوبر، ومع ذلك، فإنه وقت رائع لزيارة سانت بطرسبرغ التي تتزين حدائقها بالألوان الخريفية البهية التي تبرز جمال المدينة الحزينة وتضفي عليها رونقاً خاصاً. ويشهد الخريف على بداية الموسم الثقافي للمدينة بعد انتهاء عطلة أغسطس، وعلى الرغم من أنه فقير بالمهرجانات الصاخبة التي تملأ ليالي الصيف، إلا أنه يوفر بكل تأكيد بعض العروض الأولى والفعاليات المميزة.

تبدو القصور الإمبراطورية ومنتزهاتها بأحلى حلتها خلال هذه الفترة، ولاسيما بافلوفسك وأورنينبام التي تتألق بحدائقها الواسعة الملونة بالأحمر الصارخ والبني الهادئ، وتنعم بهدوء مهيب تفتقده خلال المواسم الأخرى التي تكتظ بالسياح. ويعتبر هذا الفصل مثالياً لمشاهدة روعة الكاتدرائيات والكنائس المذهلة التي تشكل جزءاً جميلاً من ثروة سانت بطرسبرغ التاريخية والفنية.

الشتاء الساحر لمدينة سانت بطرسبرغ

يبرز سحر وروعة مدينة سانت بطرسبرغ في فصل الشتاء الذي على الرغم من برودته وكآبته إلا أنه يترك طابعاً رائعاً على المدينة التي تتألق جمالاً عندما تشرق الشمس على شوارعها المغطاة بالثلوج، في حين تتسارع خطى الحياة الثقافية للمدينة مع الكثير من العروض الأولى والحفلات الجميلة التي تزين الأمسيات الطويلة لفصل الشتاء باستثناء فترة العطلة الشتوية التي تبدأ في شهر يناير.

فصل الربيع الملون في سانت بطرسبرغ

يبدأ فصل الربيع الملون في مدينة سانت بطرسبرغ من أواخر شهر مارس، ويعتبر من أفضل الأوقات لزيارة المعالم الثقافية والسياحية التي تنتشر في جميع أرجاء المدينة قبل أن تزدحم شوارعها بالسياح خلال فصل الصيف. وتعود الحياة للمدينة بعد فصل الشتاء الطويل الذي مازالت آثار برودته تسيطر على المدينة التي يميل سكانها للاحتفال بجمال الربيع الذي يتميز بالمناظر البانورامية المذهلة للجليد المتدفق من بحيرة لادوغا عبر القنوات المائية للمدينة ليذوب في خليج فنلندا.

وتبدأ عروض الألعاب النارية وحفلات الشوارع الروسية في وقت مبكر من شهر مايو الذي يطلق عليه شهر الاحتفالات في جميع أنحاء روسيا، والذي يضم اثنين من العطلات المهمة في البلاد والتي يفصل بينها أسبوع واحد، وهي عيد العمال في الأول من مايو وعيد النصر في التاسع منه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق