اخبار مميزةالأخبار

وكالات الأسفار البريطانية تعبر عن رغبتها في تكثيف رحلاتها الى تونس

في لقائهم بوزير السياحة والصناعات التقليدية: وكالات الأسفار البريطانية تعبر عن رغبتها في تكثيف رحلاتها إلى تونس • استقطاب حوالي 250 ألف سائح بريطاني خلال صائفة 2019 أدى السيد روني الطرابلسي وزير السياحة والصناعات التقليدية زيارة عمل إلى لندن – المملكة المتحدة -يومي 8 و9 أفريل الجاري وذلك في إطار الحملة الترويجية للسياحة التونسية واستعادة الأسواق التقليدية. والتقى السيد روني الطرابلسي، خلال الزيارة، عدد من كبار متعهدي الرحلات ووكالات الأسفار البريطانيين الذين عبروا عن رغبتهم في تكثيف رحلاتهم إلى تونس خاصة في ظل تحسن المؤشرات الأمنية. وكان لوزير السياحة والصناعات التقليدية لقاء مع المدير التنفيذي للمنظمة البريطانية لوكالات الأسفار (ABTA) السيد مارك تانزر حيث عبر بالمناسبة عن أمله في تطوير علاقات الشراكة مع هذه المنظمة التي تجمع كل وكالات الأسفار ببريطانيا من أجل تكتثيف تواجدها بتونس. ومن جهته، أكد المسؤول البريطاني اهتمام عدد كبير من وكالات الأسفار بالوجهة السياحية التونسية معبرا عن استعداد المنظمة التام للتعاون مع الجانب التونسي مضيفا وجود امكانية للتعاون في قطاع التكوين في مجال الخدمات والنظافة والتأمين الذاتي للنزل وتدعيم مفهوم السياحة الدائمة ببلادنا. واقترح السيد روني الطرابلسي، في ذات السياق، تنظيم المؤتمر السنوي للمنظمة بتونس والذي يجمع قرابة 500 مهني بريطاني في مجال السياحة والرحلات ولاقى هذا الطلب صدى ايجابيا لدى مسؤولي المنظمة الذين رحبوا بالمقترح وتعهدوا بدراسته. كما التقى السيد روني الطرابلسي بممثلي وكالة الأسفار العالمية “توماس كوك”، حيث أكد على تحس الأوضاع الأمنية بتونس مقارنة بالسنوات الفارطة داعيا مسؤوليى”توماس كوك” إلى دعم الوجهة التونسية من خلال تكثيف الرحلات والوفود من بريطانيا ومن بقية الدول الأوروبية. وأشار ممثلو”توماس كوك” أن مؤسستهم كانت سباقة في إعادة برمجة رحلاتها إلى تونس بعد أحداث 2015 وطلك بعد ملاحظتهم للمجهودات الجبارة التي بذلتها الحكومة التونسية لتحسين الأوضاع الأمنية بمختلف الجهات مؤكدين أن تونس تعتبر إحدى الوجهات المفضلة التي تروج لها الشركة وأن الطلبات من حرفائهم البريطانيين على تونس في تزايد مستمر حيث يتوقع وفود قرابة 100 ألف سائح بريطاني عبر “توماس كوك” خلال صائفة 2019، من مجمل حوالي 250 ألف سائح بريطاني منتظر خلال نفس الفترة مع الإشارة إلى امكانية استقطاب “توماس كوك” لوحده، لحوالي 200 ألف سائح بريطاني خلال 2020. وفي هذا الإطار، اقترح السيد روني الطرابلسي وضع مخطط ثلاثي استراتيجي للفترة 2020 -2021-2022 بالشراكة بين وزارة السياحة والصناعات التقليدية و”توماس كوك” للتمكن من تحقيق الأهداف المبرمجة وتدعيم السياحة التونسية. وفي ختام زيارة العمل إلى لندن، كان لوزير السياحة والصناعات التقليدية لقاء صحفي مع عدد من وسائل الإعلام المختصة في السياحة حيث قدم واقع القطاع السياحي بتونس وما تزخر به بلادنا من ثراء في المنتوج السياحي ومن مناطق أثرية وايكولوجية تعتبر المفضلة عند السائح البريطاني. وعند إجابته عن سؤال خاص بمدى تقدم التحضيرات لموسم الغريبة بجربة، أكد السيد روني الطرابلسي أن تونس على أتم الإستعداد لموسم الحج بالغريبة بجربة واستقبال الوفود الأجانب مشيرا إلى تزامنه هذه السنة مع شهر رمضان المعظم وهو ما من شأنه أن يساهم في إرسال رسائل للعالم بأسره بأن تونس هي أرض التسامح وتعايش مختلف الأديان السماوية على أرض واحدة.

56523138_380442459208607_2032932150046621696_n

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق