اخبار مميزةالأخبار

تريد قضاء وقت ممتع في روما؟ السحر في هذه الأماكن

تُعد روما واحدة من أجمل المدن على وجه الأرض، ولم لا والعاصمة الإيطالية الخلابة معروفة بالعديد من المزارات السياحية والأماكن الأثرية التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، إضافة إلى أن بها أفضل المطابخ في العالم، حيث تستطيع تناول عدد لا حصر له من المأكولات اللذيذة، وإذا كنت تريد الاستمتاع برحلة ممتعة في المدينة الإيطالية الجميلة فإليك مجموعة من الأمور التي يجدر بك القيام بها هناك، وتأكد أنك ستقضي وقتاً ممتعاً وستقوم برحلة لن تنساها.

زيارة المنتدى الروماني

كان هذا المكان رمزاً للفخر المدني لمدة 1000 عام، وزادت أهميته منذ 3000 عام، وعلى مدار قرون عديدة كان المنتدى الروماني قلب الحياة العامة في روما القديمة، حيث أقيمت فيه الاحتفالات الشعبية والانتخابات الحكومية، وكان مركزاً لإلقاء الخطابات العامة وإجراء المحاكمات العلنية وعرض قتالاتٍ حتى الموت بين السجناء.

زيارة مدينة الفاتيكان

الفاتيكان أصغر دولة في العالم، وهي تغطي حوالي 120 فداناً فقط، وهي مدينة دينية تضم أكثر من 550 مواطن، ويرأسها البابا، ولكنها تضم العديد من المزارات السياحية الدينية التي يجدر مشاهدتها والتعرف عليها، فيوجد بداخلها كنيسة القديس بطرس المزخرفة، وكنيسة سيستين والحدائق المورقة والعديد من المتاحف التي تضم لوحات كبار الفنانين وأشهر الرسامين، بالإضافة إلى مجموعات من الآثار المصرية واليونانية والرومانية.

زيارة البانثيون

واحد من أشهر المباني والذي كان معبداً لجميع الآلهة الرومانية القديمة، واستمر استخدام المبنى طوال التاريخ، ومن المُرجح أنه تصميمه يعود إلى الإمبراطور تراجان أبولودروس، ومنذ القرن السابع يتم استخدام المبنى ككنيسة مسيحية، كما أنه تصميمه المعماري جعله واحد من أفضل وأروع المباني في العالم.

زيارة متحف غاليريا بورغيزي

واحد من أعظم المتاحف الصغيرة في العالم، ويضم المتحف عددا كبيرا من المنحوتات واللوحات الفنية وكذلك الكثير من الأعمال الكلاسيكية التي تنتمي إلى عصر النهضة وغيره من العصور. وكان المكان عبارة عن فيلا جميلة تنتمي إلى القرن السابع عشر، ويقع على مساحات خضراء واسعة، وعاد متحف غاليريا بورغيزي منذ 1997 بعد نحو عشرين عاما من خضوعه لعمليات الترميم والصيانة.

زيارة  أوستيا أنتيكا

أحد أقدم المواقع الأثرية في روما وأحد أهم المناطق في روما القديمة، في بداية الأمر كان يُستخدم كحصن بسيط، ولكن مع زيادة قوة روما، بات أكثر أهمية لا سيما وأنها كانت مركزاً لبيع الحبوب وهو من أهم السلع في روما القديمة، والذي كان يُستخدم لإطعام مليون نسمة من سكانها، ويحتوي الموقع على مجموعة من المباني الرومانية والصور الجصية أو الفريسكو . وتبعد أوستيا نحو ثلاثة كيلومترات من بلدة ليدو دي أوستيا إحدى ضواحي روما، إلى الجنوب من مطار ليوناردو دافينشي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق