الأخبار

الأردن يعغي السياح الأجانب من ضريبة تذاكر الطيران

السائح السعودي| اخبار| وافق مجلس الوزراء الأردني على إعفاء السياح القادمين للمملكة الذين يستخدمون الطيران العارض من الضريبة الخاصة على التذاكر والبالغة أربعين دينارا عن كل راكب سواء أكانوا أفرادا او مجموعات.

البتراء

و تضمن القرار كذلك إعفاء جميع السياح القادمين إلى مطار الملك حسين ومطار عمان المدني من رسوم التأشيرة وذلك بهدف استقطاب المسافرين الأجانب وتشجيع السياحة على ان يتم مراعاة مصلحة الناقل الوطني (الملكية الأردنية).
و كان مجلس الوزراء وافق في شهر شباط الماضي على إعفاء تذاكر السفر بالجو إلى خارج المملكة المتضمنة مقطع مغادرة من مطار الملك حسين في العقبة وذلك للطيران منخفض التكاليف والطيران العارض من الضريبة الخاصة لمدة ثلاث سنوات.
و يسافر السائحون للأردن للاستمتاع بمعالمه الساحرة وطبيعته الخلابة، من مدينة البتراء الوردية إلى المواقع الأثرية والدينية المقدسة، ومن الأراضي الصحراوي الشائعة المغطاة بالرمال الحمراء إلى المغامرات المتنوعة في البحر الأحمر. ففي كل ركن من هذه الأرض العريقة ستجد سحراً لا يضاهى.
كما يقدم الأردن السياحة العلاجية، بالاخص في منطقة البحر الميت، وفي مناطق أخرى عدة حيث تتوافر كل مقومات العلاج الطبيعي من مياه حارة غنية بالأملاح، إلى طين بركاني. وصولا إلى ممارسة رياضة المشي والغوص في الشعاب المرجانية في العقبة.

وسوف تسهم الناقلة، التي ستبدأ بتسيير رحلات مباشرة إلى أربع دول في المنطقة هي الكويت والسعودية ومصر والعراق، في تعزيز ربط الأردن بدول المشرق العربي والشرق الأوسط وأوروبا وشمال أفريقيا.
وتقلع الرحلة الافتتاحية لشركة “العربية للطيران الأردن” يوم الاثنين 18 مايو 2015 إلى مدينة الكويت كأول وجهة للناقلة.
يليها إطلاق رحلات منتظمة إلى جدة وأربيل وشرم الشيخ أيام 19 و20 و21 مايو على التوالي، على أن يتم إضافة المزيد من الوجهات لاحقاً في العام 2015.
وكانت “العربية للطيران” في وقت سابق من العام الجاري قد أعلنت عن تأسيس مركز عملياتها الرئيسي الخامس في الأردن وذلك إثر استحواذها على 49 بالمئة من أسهم شركة “البتراء للطيران”، ما أدى إلى تأسيس “العربية للطيران الأردن”.
وسوف تتبنى الناقلة الجديدة، تحت ادارة مجموعة “العربية للطيران”، نموذج العمل الاقتصادي الناجح منخفض التكلفة ذاته الذي قدمته “العربية للطيران” إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ 11 عاماً.
وبهذه المناسبة، قال عادل علي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “العربية للطيران”يعتبر الأردن سوقاً رئيسية وهامة في المنطقة، وهو يحظى بمقومات وإمكانات سياحية كبيرة واقتصاد داخلي مستقر، الأمر الذي يوفر فرصة رائعة لتلبية الطلب المتزايد من المسافرين في داخل المملكة وخارجها”
وبدوره، سوف يسهم إطلاق ’العربية للطيران الأردن‘ في دفع عجلة الاقتصاد الأردني بشكل مباشر من خلال توفير العديد من الوظائف التي تتطلب عمالة ماهرة، فضلاً عن إتاحة فرص جديدة للنمو للشركات المحلية”.
ويمكن للمسافرين على متن “العربية للطيران الأردن” الاستمتاع بنفس مستوى خدمات الراحة والموثوقية والقيمة مقابل المال التي اعتادوا عليها عند السفر من مراكز عمليات الناقلة الأربعة الأخرى.
ويتكون أسطول “العربية للطيران الأردن” من طائرات جديدة طراز “إيرباص إيه 320? المجهزة بمقاعد الدرجة السياحية الأكثر رحابة واتساعاً في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock