اخبار مميزةالأخبار

1 باخرة تعيد السياحة النيلية للمحافظة خلال 2018

قال محافظ المنيا اللواء قاسم حسين، أن المحافظة استقبلت وفود سياحية من مختلف الجنسيات قادمة لزيارة معالمها الأثرية والسياحية والتعرف على تاريخ الحضارة الفرعونية القديمة خلال عام 2018، مشيرًا إلى أن السياحة النيلية استقبلت عددًا كبيرًا من الوفود الأجنبية والسياحية ضمت 71 باخرة عن طريق الرحلات النيلية بين الأقصر والقاهرة خلال العام الحالي.

وأضاف حسين – فى بيان اليوم، أنه تم إنجاز عدد من المشروعات والخدمات فى قطاع السياحة خلال العام الحالى، موضحًا أنه تم اعتماد مبلغ مليونين و400 ألف جنيه لرفع كفاءة الطريق المؤدى إلى دير السيدة العذراء بجبل الطير بسمالوط، وعمل برجولات خشبية وتوسعة الساحة المحيطة بالكنيسة، وذلك ضمن أعمال رفع كفاءة المناطق الأثرية والسياحية بالمحافظة، كما تم رفع كفاءة الاستراحة السياحية بمنطقة البهنسا ببنى مزار من حيث دهانات وأرضيات بهدف إعدادها وإظهارها بشكل لائق لاستقبال السياح الوافدين للمنطقة، وجارى حاليًا تطوير الاستراحات السياحية بمنطقة آثار تونا الجبل بملوى ومنطقة بنى حسن الشروق بأبوقرقاص، بالإضافة إلى تركيب لوحات إرشادية.

ومن جانبه، قال الدكتور ثروت الأزهرى، مدير إدارة السياحة بالمحافظة، أن المحافظ أمر بتشكيل لجنة لدعم وتنشيط السياحة الداخلية لإعداد مقترح بتنفيذ مجموعة من الفعاليات غير التقليدية لتنشيط السياحة بالمحافظة، وتسليط الضوء على أهم المناطق الأثرية والمعالم السياحية التى تمتلكها، والترويج لها من خلال استخدام كافة الوسائل المتاحة لجذب المزيد من الوفود والأفواج السياحية.

وأوضح الأزهرى، أنه فى مجال الفعاليات لتنشيط السياحة، تم تنظيم ماراثون الجرى الذى أُقيم بمنطقة بنى حسن الأثرية بمركز أبوقرقاص التى تعد مهد الألعاب الرياضية فى الحضارة المصرية القديمة، وذلك ضمن مهرجان “المنيا جميلة”، حيث بدأ الماراثون من أمام مركز شباب بنى حسن الشروق وصولًا إلى المنطقة الأثرية، بمشاركة 500 شاب وفتاة من مراكز الشباب على مستوى المحافظة.

وأضاف مدير إدارة السياحة بالمحافظة، أنه فى مجال المتاحف، تمت إعادة إحياء العمل مرة أخرى فى المتحف الأتونى، حيث أعلن البرلمان الألمانى “البوندستاج” مطلع شهر ديسمبر الحالى رصد مبلغ 10 ملايين يورو من ميزانية الحكومة الألمانية لعام 2019-2020 لاستكمال المتحف الأتونى وتنفيذ سيناريو العرض المتحفي.

ولفت الأزهرى، أن محافظة المنيا تضم العديد من المناطق الأثرية المهمة، منها منطقة آثار تل العمارنة بمركز ديرمواس، ومنطقة آثار الأشمونين، وهى تقع على بُعد 8 كيلومترات شمال غرب مركز ملوى، وكذلك منطقة آثار بنى حسن، وهى تقع جنوب مدينة المنيا بحوالى 20 كيلومترًا وتعد أحد مسارات رحلة العائلة المقدسة بمنطقة جبل الطير وبها كنيسة “السيدة العذراء”، ومنطقة آثار البهنسا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق