اخبار مميزةالأخبار

العالم يحتفل “بيوم الطيران” وإنتاج 4800 طائرة سنويًا.. هنا التفاصيل

يحتفل العالم بيوم الطيران المدني الدولي والذي يتوافق سنويًا في يوم 7 ديسمبر وهيئة الطيران المدني الدولي” الإيكاو” بهدف تحسين مستوى تطبيق القواعد والتوصيات الدولية على المستوى العالمي بما يتيح لجميع الدول فرصة الاستفادة من المنافع الاجتماعية والاقتصادية للنقل الجوي الموثوق والآمن.

وكانت الإيكاو قد اعتمدت في عام 1994 يوم الطيران المدني الدولي كجزء من أنشطة الذكرى السنوية الخمسين لإنشائها.

وتشير الإحصاءات السنوية التي جمعتها الإيكاو على المستوى العالمي إلى ارتفاع العدد الإجمالي للركاب المنقولين ضمن خدمات النقل الجوي المنتظمة إلى 4.1 مليار وبلغ عدد عمليات المغادرة 36.7 مليون عملية على الصعيد العالمي وهو ما شكل ارتفاعاً بنسبة 3.1 %، أما حركة الركاب، التي يتم التعبير عنها بمقياس الركاب الكيلومتريين الإيراديين (RPKs) ضمن مجموع الخدمات المنتظمة، فقد سجلت ارتفاعاً بنسبة 7.9 %، إذ بلغ العدد وفقاً لهذا المقياس ما يقارب 699 7 مليار راكب كيلومتري إيرادي في عام 2017 .

وحسب الإحصاءات فقد سجل إقليم الشرق الأوسط نموًا بنسبة 6.5 %، علماً بأنه يمثل 9% من الحركة العالمية فيما شهدت حركة الركاب الدولية المنتظمة نموًا بنسبة 8.4% بمقياس الركاب الكيلومتريين الإيراديين مقارنة بنسبة 7.7% التي سجلتها في عام 2016، فيما حققت شركات الطيران الأوروبية في هذا الصدد زيادة بنسبة 8.8% وحظيت بذلك بأكبر حصة على الصعيد الدولي بمقياس الركاب الكيلومتريين الإيراديين، إذ إنها مثلت نسبة 37% من المجموع .

أما إقليم الشرق الأوسط الذي يحظى بنسبة 14 % من مجموع الركاب الكيلومتريين الإيراديين الدوليين وسجل نمواً بنسبة 6.5%وهي نسبة أقل بكثير من النمو الذي يقاس بالعشرات الذي سجل في عام 2016.

كما شهدت حركة الركاب المحلية المنتظمة نموًا بنسبة 7.1% بمقياس الركاب الكيلومتريين الإيراديين (RPK) خلال عام 2017 وهو ما يشكل زيادة من نسبة 6.9% المسجلة في عام 2016. حيث ساهمت شركات النقل المنخفضة التكاليف في نقل ما يقدر بـ 1.2 مليار راكب في عام 2017، وهو ما يمثل حوالي 30% من حركة الركاب المنتظمة في العالم.

إلى هذا تشير البيانات إلى أن ما يقارب 80% من حركة الشحن الجوي الطويل المدى تدفقت على الممر التجاري بين الشرق والغرب الذي يربط بين آسيا وأوروبا، وآسيا وأمريكا الشمالية، وكذلك بين أوروبا وأمريكا الشمالية.

أما سعة الشحن الجوي الدولي المنتظم، المعبر عنها بمقياس الأطنان الكيلومترية المتاحة في الشحن الجوي، فقد بلغت في عام 2017 ما يقارب 351 مليار طن كيلومتري، أي ما يمثل نمواً بنسبة 6.1 % مقارنة بعام 2016. وشهد عامل حمولة الشحن الدولي المنتظم ارتفاعًا من 53.2% في عام 2016 إلى 55.4% في عام 2017. كما أن هناك توليفة تتكون من التحسن في مستوى النشاط الاقتصادي والتجارة والنمو في التجارة الإلكترونية قد ساهمت في صافي إيجابيات الشحن الجوي في عام 2017.

وقدرت أرباح التشغيل التي حققتها شركات الطيران المنتظمة التابعة للدول الأعضاء خلال عام 2017 بنسبة 7.9% من إيرادات التشغيل، فيما كان من المتوقع أن تصل أرباح التشغيل إلى ما يقارب 60 مليار دولار أمريكي في عام 2017 استناداً إلى إيرادات التشغيل البالغة 758 مليار دولار أمريكي.

وتعزى نسبة 49% تقريباً من صافي الأرباح إلى أداء شركات الطيران في أمريكا الشمالية، تليها شركات الطيران في آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 25%، ثم أوروبا بنسبة 26%. وقد أدت الزيادة بنسبة 24% في أسعار وقود الطائرات في عام 2017 إلى زيادة في تكاليف الوحدات بالمقارنة مع الانخفاض الذي شهدته في عام 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق