اخبار مميزةالأخبار

بـ”الصور” تحت شعار “السياحة جسر للتواصل والمحبة”: قافلة صحفية جزائرية تجوب المدن التونسية

من أبواب مدينة صفاقس ومن عبق تاريخها وسورها الفريد ‘ وامتياز ابراجها واهميتها الاقتصادية وحب العمل ومن الازقة وعطر الاسواق الى رائحة البحر وسحر الاجنة وهندسة الابراج وامام اقواس المداخل بباقات النوار وروائح عطر صفاقس استقبلت المندوبية الجهوية للسياحة بصفاقس و الجامعة الجهوية لوكالات الاسفار وسط الجنوب وفد القافلة الوطنية للإعلام السياحي تحت شعار ” السياحة جسر التواصل والمحبة ” لإتحاد الوطني للصحافيين والإعلاميين الجزائريين بمشاركة 20 صحفيا من مختلف مكاتب الولائية للاتحاد.

ويتضمن برنامج القافلة والتي ستجوب العديد من المدن والولايات التونسية ، زيارات سياحية وأماكن أثرية التي تزخر بها تونس الى جانب تنظيم ورشات تكوينية في مجال الاعلام السياحي اضافة الى تغطية المشاركين واقع السياحة في تونس .
القافلة ستقوم بجولة في كل من حزوة ، توزر ، دوز ، جربة ، صفاقس ، الجم، المنستير ، القيروان ، الحمامات ، تونس العاصمة وطبرقة.

انطلقت القافلة من الجزائر في اتجاه حزوة بداية من 1 ديسمبر الى غاية 7 منه لتصل الى صفاقس وتنطلق الى باقي الاماكن السياحية التونسية ويكون الاختتام بطبرقة وعبق الجبال والبحر .

المندوب الجهوي للسياحة الاستاذ توفيق القايد يبني جسر العبور للمدينة العتيقة ليدخل الوفد عالم الاسواق ويكتشف اغوار وسحر صفاقس في جولة خاطفة تلخص الذاكرة وفي رقصة تربط الماضي بالحاضر وتلخص المنتوج السياحي بمدينة صفاقس وأهميته التنموية وآفاقه الاقتصادية ليعطي في جلسة خاطفة اهم المواقع وأعداد النزل والخصوصيات اللتي تميز صفاقس والإمكانيات الواعدة لاستقبال الوفود السياحية الجزائرية وأهمها على غرار السياحة الخضراء وغابات الزيتون مسالكها السياحية وأهميتها الصحية وامتياز المدينة بالطاقات الطبية المعروفة والتجهيزات التقنية الحديثة وصيت الاطباء عالميا مع الامكانيات المتاحة في استغلال سياحة المؤتمرات وجمال الجزر والأهمية التاريخية للمدينة وعشاق التراث وأحباء المعالم الاثرية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق