اخبار مميزةالأخبار

بـ”الصور” .. افتتاح أول منتجع سياحي رياضي في مصر وإفريقيا .. باستثمارات 400 مليون جنيه .. الرياضة المصرية تنفق علي المعسكرات الخارجية 200 مليون جنيه سنويا

في ظل الجهود المضنية التي تقوم بها وزارة السياحة وجميع القطاعات ومحافظة البحر الأحمر وجمعية مستثمري البحر الأحمر في مصر تم افتتاح منتجع «الباتروس أكوا فيستا» بالغردقة والذي يعد أول منتجع رياضي في مصر وأفريقيا وشهد الافتتاح الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة واللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر، ورجل الأعمال كامل أبو علي رئيس جمعية مستثمري البحر الأحمر هذا بجانب حضور عدد كبير من الشخصيات العامة السياحية ورجال الأعمال والإعلام ومشاهير الرياضة، كما حضره كل من نورا علي رئيس اتحاد الغرف السياحية والدكتور نادر الببلاوي رئيس غرفة السياحة وعدد من السفراء وممثلي شركات السياحة العالمية.

ويضم المنتجع عدد من الملاعب بالمواصفات الاوليمبية لعدة ألعاب وصالات صحية ورياضية وعدة أنشطة تحتاجها معسكرات الفرق الرياضية وقد تم إطلاق عدد كبير من الألعاب النارية التي أضاءت سماء الغردقة.

ومن جانبها قالت وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط إن هذا المشروع علامة مهمة في الاستثمار السياحي المصري ويؤكد أولا قوة السياحة المصرية، وثانيا أن مصر لازالت جاذبة وبقوة للاستثمار الأجنبي في مختلف المجالات وخاصة السياحة، لافتة إلى أن مصر كانت وما زالت تمتلك العديد من الإمكانات والمقومات السياحية المتنوعة التي يمكن أن تقدمها للعالم أجمع ، موضحة أن وجود مستثمرين أجانب مشاركين بالمنتجع، يؤكد أن ثقة العالم بمصر “قوية” وأن مصر ما زالت قادرة علي جذب استثمارات جديدة.

وأكدت “المشاط ” أن المنتجع الجديد يدل علي التنوع الكبير الذي تتمتع به السياحة المصرية، معربة عن توقعاتها أن تفتح مثل تلك المشروعات الجديدة الباب لضخ استثمارات جديدة وجذب رجال أعمال للاستثمار بالقطاع السياحي.

ومن جهته، قال اللواء أحمد عبدالله، محافظ البحر الأحمر، في تصريحات صحفية له إن المنتجع أضاف تنوعا جديدا للسياحة المصرية، فقد كنا نفتقد للفندقة الرياضية، والآن بات لدينا بالغردقة فندق سياحي رياضي يضاهي أكبر المنتجات العالمية المتخصصة في السياحة الرياضية.

وأضاف أن الإمكانات الموجودة بالمنتجع كافية لتأهيل أبطال رياضيين، ليشاركوا في البطولات العالمية، مشيرا إلى أن مصر ستصبح قبلة للسياحة الرياضية خلال السنوات المقبلة.

ومن جهتها، قالت نورا علي، رئيس لجنة تسيير الأعمال باتحاد الغرف السياحية، إن الاستثمارات التي تمت بالمنتجع، تزيد قيمتها عن 400 مليون جنيه، مشيرة إلى أن الإمكانات الموجودة بالمنتجع، تضاهي مثيلاتها في أكبر المنتجعات العالمية، بالإضافة إلي وجود فرق محترفة تقوم علي التدريب.

كما كشف ممدوح الششتاوي، المدير التنفيذي للجنة الأوليمبية، إن الرياضة المصرية تنفق سنويا علي المعسكرات الخارجية ما يقرب من 200 مليون جنيه، مشيرا إلى أن المنتجع بما لديه من مقومات، قادر علي جذب أعداد كبيرة من الرياضيين، لإقامة معسكراتهم داخل مصر، طالما أن الإمكانات متوفرة بالداخل مثل الخارج، موضحا أنه يأمل في أن تؤدي تلك المشروعات السياحية الجديدة إلى استعادة القطاع السياحي لعافيته التي كان عليها، قبل ثورة يناير 2011.

كما عقد رجل الأعمال كامل أبو علي مؤتمرا صحفيا حضرته مجلة السياحة العربية في شخص الخبير السياحي مازن الشاذلي رئيس مجلس إدارة المجلة ، وأكد أبو علي خلال المؤتمر الصحفي أن جميع مشروعاته الفندقية تعتمد على الشباب بشكل أساسي حتي مجلس إدارتها ، كما أوضح “أبو علي ” أن جميع العاملين في الفنادق التي يمتلكها هي إدرات محلية من الدرجة الأولي مؤكدا أن الاعتماد على أبناء الوطن هو خطوة مهمة في بناء الاقتصاد السياحي بشكل كبير ، مشددا على أن السياحة المصرية بدأت تسترد عافيتها بشكل كبير .

وأضاف “أبو علي ” أن هناك العديد من المشروعات المقبلة التي سوف تساهم في انتعاش السياحة المصرية ، لافتا إلى أن عدد السياح الذي يأتون إلى مصر في تزايد ملحوظ وواضح وهو ما يكشف مدى الاستقرار الذي تعيشه مصر .

ومن جانبه أعرب الخبير السياحي مازن الشاذلي رئيس مجلس إدارة مجلة السياحة العربية عن سعادته لمثل هذه المشروعات الكبيرة والتي تؤكد أن قطار السياحة المصرية بدأت ينطلق بقوة كي تعود السياحة لسابق عهدها

وأوضح ” الشاذلي ” أن جهود وزارة السياحة وما تقوم به محافظة البحر الأحمر وما يقوم به رجل الأعمال والمستمثر السياحي الكبير كامل أبو علي رئيس جمعية مستثمري البحر الأحمر لهو أمر جيد ويحسب لهم في أنهم يقدمون خدمات جليلة للسياحة المصرية وبالتالي ينعشون الاقتصاد المصري .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق