اخبار مميزةالأخبار

للمرة الأولى.. “السياحة” تعرض 50 قطعة أثرية لعصر ما قبل الإسلام

تنظم هيئة الشارقة للمتاحف معرض «صدى القوافل.. مراكز حضارية من المملكة العربية السعودية” خلال فترة ما قبل الإسلام ولمدة مائة يوم، حيث تبدأ فعالياته من 17 أكتوبر2018 وتستمر إلى 31 يناير 2019 .

ويعد هذا التعاون الأول بين هيئة الشارقة للمتاحف والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المملكة العربية السعودية ويقدم المعرض 50 قطعة أثرية مكتشفة في المملكة العربية السعودية والشارقة تعرض للمرة الأولى أمام الجمهور وتكشف عن الروابط التاريخية العميقة والتقاليد والعادات المشتركة بين أبناء منطقة الجزيرة العربية

وهذه المجموعة الأثرية التي يعرضها متحف الشارقة للآثار قد اكتشفت في مناطق تاريخية بالغة الأهمية تشمل مواقع نجران والعلا وتيماء.

وتعد هذه المواقع الثلاثة المميزة بموقعها الجغرافي محطات على أهم الخطوط التجارية الرئيسة، حيث كانت محطة توقف يقصدها المسافرون وقوافل التجار التي كانت تقطع المسافات الصحراوية الشاسعة على الإبل، وهي محملة بالبضائع المختلفة مثل البخور والأواني الفخارية وغير ذلك من المصنوعات الحرفية.

وإلى جانب القطع الأثرية المكتشفة في السعودية تعرض ست قطع أثرية من مقتنيات متحف الشارقة للآثار اكتشفت من أهم المواقع التاريخية في الشارقة، وهي مليحة ومويلح وجبل البحيص التي يعود تاريخها إلى فترة تراوح بين 2000 سنة قبل الميلاد وعام 300 بعد الميلاد ويؤكد المعرض على وجود صلات تاريخية وثيقة وعميقة متشابهة في التقاليد والعادات بين سكان الجزيرة العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق