اخبار مميزةالأخبار

تعرف على لؤلؤة السياحة في الجنوب الأسترالي

كانبرا (الزمان التركية) اشتهرت بين السائحين بمنظرها الفريد لحظة شروق الشمس وغروبها؛ ويسعى الآلاف من زوارها إلى صعود سلالم مستندة إلى الصخور لبلوغ أفضل الأماكن فيها رؤيةً للمحيط، إنها صخور الجير المهيبة المعروفة باسم “الحواريين الاثنى عشر”، والتي تقع على ساحل ولاية فيكتوريا جنوب شرقي أستراليا.

ويقصد هذه الصخور التي تكونت بفعل الرياح الشديدة وأمواج المحيط عبر ملايين السنين، قرابة مليون زائر سنوياً، فهي تُمثل لؤلؤة السياحة في الجنوب الأسترالي، بحسب إحصاءات محلية.

وتشير تقارير بحثية إلى أن هذه الصخور كانت متراصة على جانب الساحل، على شكل كتلة واحدة، قبل ملايين السنين، ثم تفتت أجزاء كبيرة منها مع مرور الزمن لتبقى على هيئة صخور منفصلة فوق سطح المحيط في صور رائعة، قلما يُرى مثيلاً لها بمكان آخر حول العالم.

وحتى عام 1950، كانت تسمى الصخور التي يبلغ أطولها قرابة 50 متراً، بسلسلة “الخنزير وأبنائه”، لكن تغير الاسم إلى “الحواريين الاثنى عشر”، على الرغم من تكوّنها من 9 صخور!

وفي عام 2005، شهدت المنطقة تفكك إحدى الصخور التسع من تلقاء نفسها، وكان يبلغ طولها 45 متراً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق