اخبار مميزةالأخبار

الإمارات تروج لمعالمها السياحية في الدول الاسكندنافية

نظم البرنامج الوطني للسياحة بوزارة الاقتصاد، بالتعاون مع دوائر وهيئات السياحة المحلية وإدارة الشركة السياحية بشرطة دبي، وبمشاركة ممثلين عن طيران الإمارات وشركاء القطاع الخاص من المنشآت الفندقية ومكاتب السفر والسياحة ومنظمي برامج العطلات، معرضاً ترويجياً متنقلاً شملت محطاته ثلاثة بلدان اسكندنافية، للتعريف بالمقومات السياحية للدولة والخدمات والمزايا الجاذبة، التي يوفرها القطاع السياحي بدولة الإمارات للسياح والزائرين، والترويج للمقاصد السياحية المتميزة التي تتمتع بها الدولة.
يأتي المعرض في إطار جهود وزارة الاقتصاد وشركائها من دوائر وهيئات السياحة المحلية في مختلف إمارات الدولة، للارتقاء بموقع الإمارات لتكون أحد أفضل المقاصد السياحة المستدامة، وتعزيز مكانتها على خريطة السياحة العالمية، تماشياً مع مستهدفات رؤية الإمارات، وذلك عبر استقطاب أعداد متزايدة من السياح ورفع القدرات التنافسية للإمارات في هذا القطاع الحيوي.
ثلاث عواصم:
انطلق المعرض الذي استمر على مدى أيام عدة من العاصمة السويدية ستوكهولم في 17 سبتمبر الجاري، لينتقل بعدها إلى أوسلو عاصمة النرويج، واختتم أعماله 21 سبتمبر في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، حيث تضمنت فعالياته عدداً من الأنشطة والعروض المخصصة لإبراز المقاصد والخدمات والمرافق السياحية الجاذبة في الإمارات.
وفى مدينة أوسلو، شارك عبد الله خلفان الرميثي، سفير الإمارات بالنرويج في فعاليات المعرض، وأشاد بالجهود التي تبذلها وزارة الاقتصاد وشركاؤها في تعزيز السياحة الوطنية، وأكد أهمية السوق النرويجي بالنسبة للدولة، وأن الترويج للسياحة بالأسواق الاسكندنافية بشكل عام من شأنه تعزيز أطر التعاون في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.
واستقبل المعرض جمهوراً واسعاً من المعنيين بالأنشطة السياحية في الدول الإسكندنافية الثلاث، من أبرزهم ممثلو مكاتب السفر والعطلات، والجهات المهتمة بالسياحة المتخصصة، مثل سياحة المعارض والمؤتمرات والأعمال والاستجمام والتسوق والسياحة العلاجية وغيرها.
منصة:
وقال محمد خميس المهيري مستشار الوزير لشؤون السياحة: يمثل المعرض منصة مهمة لتعزيز التواصل مع الجهات المعنية بالسياحة في الدول الإسكندنافية لاستكشاف فرص وإمكانات التعاون والاطلاع على أحدث التوجهات والمفاهيم في عالم السياحة المعاصر، والتعريف بأهم المقاصد والخدمات السياحية في الدولة، الأمر الذي يسهم بصورة ملموسة في تشجيع السياح الإسكندنافيين على زيارة الإمارات والاستمتاع بمقوماتها السياحية الفريدة.
وتابع: إن المعرض يأتي استكمالاً لجهود وزارة الاقتصاد وشركائها المعنيين بالقطاع السياحي لتنظيم معارض ترويجية متنقلة تعمل على توسيع قنوات التواصل والتبادل السياحي مع مختلف أسواق السياحة العالمية، حيث استهدفت هذه المعارض العديد من الدول خلال العامين الماضيين، منها دول مجلس التعاون الخليجي والصين والهند وروسيا وغيرها، مشيراً إلى أن هذه الفعاليات أثبتت أهميتها وسيلة فعالة لزيادة وعي أسواق السفر والسياحة الدولية بما تمتلكه الدولة من مميزات، وتعزيز تنافسيتها وجهة سياحية مفضلة لأعداد متزايدة من الزوار من خارج الدولة.
معالم:
من جانبه، ألقى عبد الله صالح الحمادي، مدير البرنامج الوطني للسياحة في وزارة الاقتصاد، كلمة في فعالية افتتاح المعرض، دعا فيها السياح في كل من السويد والنرويج والدنمارك إلى استكشاف معالم البيئة السياحية لدولة الإمارات، والتعرف على الخدمات والتسهيلات السياحية التي تقدمها الدولة لزائريها منذ وصولهم إلى منافذها، مؤكداً أن ما تمتلكه الدولة من مقاصد وخدمات سياحية متميزة وفنادق ومنتجعات ذات طراز عالمي، يجعل تجربتهم غنية ومتنوعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق