اخبار مميزةالأخبار

المياه المعدنية في يالوفا وباليكسير التركيتين قبلة السياحة الطبية

تُعد ولايتا “يالوفا” و”باليكسير” التركيتين إحدى أهم الوجهات التي يتردد عليها قاصدوا الينابيع الجوفية والمياه المعدنية الحارة، لما تزخران به من عيون طبيعية فريدة من نوعها، فضلا عن جوهما المعتدل وتراثهما التاريخي.

واخبر إسماعيل أتيك، رئيس بلدية قضاء “ترمال” بيالوفا، إن ينابيع المياه الحارة التي يحتضنها القضاء، تشهد إقبالا كبيرا خلال عطلة رأس السنة والعطلة الصيفية، والانتصافية لجميع المراحل الدراسية، وتمتلئ كل المنشآت والمنتجعات السياحية خلال أيام هذه العطل.

كما أضاف: “استضفنا أكثر من 10 آلاف سائح خلال عطلة رأس السنة، وأكثر من 150 ألف زائر خلال العطلة الانتصافية، ولم تشهد سياحة الينابيع هذا الإقبال منذ 20 عاما”.

أما رئيس بلدية قضاء “سنديرغي” بولاية بالكسير، أكرم يواش، فقال إن منتجعات المياه الحارة فيها، استقبلت خلال العطلة الانتصافية قرابة 50 ألف زائر، مشيرا إلى أن المنتجعات شهدت خلال 2017 إقبالا كبيرا.

وبحسب معطيات وزارتي الصحة والسياحة التركية، تستقبل منتجعات المياه الحارة المنتشرة في عموم تركيا، قرابة 550 ألف زائر أجنبي سنويا.

وتحتل تركيا المرتبة الخامسة على مستوى العالم، والأولى على مستوى القارة الأوروبية، من حيث عدد مواردها من ينابيع المياه الحارة، حيث تمتلك أكثر من 1500 نبع.

وعلى مستوى عدد المنتجعات في هذا القطاع، تأتي تركيا في المرتبة الثالثة على مستوى أوروبا، بامتلاكها 240 منتجعا، في حين تسبقها كل من إيطاليا بـ300 منتجع وألمانيا بـ 260.

وتعتبر منتجعات المياه الحارة في تركيا وجهة رئيسية للسياح القادمين من دول الصين وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا، فضلا عن دول الشرق الأوسط.

وتتميز المياه الحارة باحتوائها علي مواصفات الاستشفاء من عديد من الأمراض منذ القدم لأنها تقوم بعمل حيوي وهو توسيع الأوردة والشرايين وعندما تتوسع ينخفض الضغط ويزداد عدد ضربات القلب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق