اخبار مميزةالأخبار

السياحة المغربية تستفيد من 500 ألف سائح إضافي

عادت الانتعاشة إلى الوجهات السياحية الوطنية خلال شهر يونيو الأخير، بعد شبه ركود سجل خلال الشهر الذي سبقه.

حيث تشير الأرقام التي تم الكشف عنها من طرف المرصد الوطني للسياحة إلى تسجيل أداء جيد خلال النصف الأول من السنة الحالية مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2017، حيث ارتفع عدد السياح الذين زاروا المملكة إلى نحو 5.07 مليون سائح بنمو قدره 10 في المائة مقارنة مع السنة الماضية، مع زيادة في عدد ليالي المبيت بواقع 10 في المائة أيضا، لتصل إلى ما مجموعه 10.8 مليون ليلة، ما مكن من تحقيق عائدات إضافية بقيمة 31.2 مليار درهم.

وساهم الأداء المسجل في شهر يونيو في استعادة تفاؤل المهنيين، رغم تزامن بداية الفترة الصيفية مع شهر رمضان الأخير الذي امتد إلى غاية منتصف الشهر، وتشير البيانات الصادرة عن المرصد، إلى أن النشاط السياحي خلال هذا الشهر تميز بالتحسن، حيث زاد عدد السياح القادمين إلى المغرب بنسبة تصل إلى 18 في المائة، في حين سجلت ليالي المبيت نموا بواقع 33 في المائة، وهي الأرقام التي تتجاوز بكثير تلك المسجلة في شهر ماي الذي عرف تراجعا في عدد السياح بنسبة ناقص 3 في المائة، وتراجعا في ليالي المبيت بنسبة 5 في المائة.

ويجد التراجع المسجل في شهر ماي الماضي، حسب المهنيين تفسيرا في تراجع مهم لأعداد المغاربة المقيمين بالخارج، الذين تناقص أعداد القادمين منهم بنسبة 9 في المائة، فضلا عن تراجع ليالي المبيت التي يسجلها المغاربة، حيث سجلت ناقص 25 في المائة، مقابل نمو طفيف في أعداد السياح الأجانب الذين نما عددهم بواقع 1 في المائة، فضلا عن نمو بنسبة 3 في المائة في عدد ليالي المبيت التي سجلوها.

فضلا عن هذا، سيساهم أداء شهر يونيو الماضي في دعم الأداء السنوي، حيث تمكنت الوجهات الوطنية من ربح 500 ألف سائح إضافي مقارنة مع السنة الماضية، زيادة على نحو مليون ليلة مبيت إضافية وأزيد من 4 ملايير درهم من العائدات التي ستربحها خزينة الدولة.

على صعيد البلدان التي ساهم سياحها في رفع أداء يونيو، نجد الزبناء التقليديين للمملكة، خاصة فرنسا التي نما عدد سياحها بنسبة 10 في المائة، وإيطاليا بنسبة 18 في المائة، وألمانيا بنسبة 13 في المائة أيضا، ثم الولايات المتحدة الأمريكية التي زاد عدد سياحها الذين اختاروا المغرب بنسبة 18 في المائة.

ومقابل هذا، لم يتمكن المغاربة المقيمون بالخارج من تحقيق سوى 1 في المائة كنسبة نمو مقارنة مع السنة الماضية.

وبصرف النظر عن السياح العرب الذين لم يحققوا أي زيادة في ليالي المبيت، وتسجيل تراجع بالنسبة للسياح البلجيكيين، فإن باقي الجنسيات سجلت زيادة في عدد ليالي مبيت سياحها، خاصة الفرنسيين الذين سجلوا نسبة 16 في المائة، و5 في المائة للإنجليز والألمان، ثم 26 في المائة للأمريكيين، و33 في المائة للهولنديين، في وقت سجل الإسبان نسبة 15 في المائة.

السياح المغاربة بدورهم سجلوا أداء جيدا بتحقيقهم نسبة 27 في المائة، مع توقعات بتسجيل نمو أقوى خلال شهري يوليوز وغشت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق