اخبار مميزةالأخبار

“الجارديان” 80% زيادة فى السياحة البريطانية لمصر بنهاية 2018

قالت صحيفة الجارديان البريطانية اليوم الجمعة، إن رواد الشركات السياحية البريطانية الرائدة كشفوا عن أن هناك زيادة في الرحلات السياحية للدول غير الأوروبية وعلى رأسها مصر بنسبة 80% بنهاية العام الجاري أي في الربع الرابع من 2018.

وأوضحت شركة توماس كوك أن لديها الآن أكبر عدد من العملاء العائدين إلى مصر، ما يساعد على جعلها “وجهة متميزة في صيف 2018”.

وأشار التقرير إلى أن الحجوزات إلى مصر تخطت التوقعات، ما أدى شركة الخطوط الجوية توماس كوك إلى زيادة عدد الرحلات إلى الوجهة المفضلة إلى 11 رحلة في الأسبوع هذا الصيف.

ولفتت الصحيفة إلى أنه كانت قد أكدت مؤسستي “فوروارد كيز” و”جي اف كيه” البريطانيتين المعنيتين بأنماط السفر المستقبلية وتحليل معاملات الحجز من قبل شركات السياحة، إلى أن البريطانيين يعودون وبقوة إلى مصر وأنها ضمن الفائزين الكبار في مجال السياحة مع تونس وتركيا.

وبحسب الإحصاءات فإن مصر تتقدم بنسبة 50.9٪ في حجوزات البريطانيين في الربع الثالث من العام الجاري، وانخفضت حجوزات العطلات إلى الوجهات الآمنة التقليدية، إسبانيا والبرتغال، بنسبة 2.5٪ و0.2٪ على التوالي، وفقًا لبيانات “فوروارد كيز” و”جي اف كيه”.

ومن جانب آخر قال موقع تايمز نيوز إن استئناف الرحلات الجوية بين روسيا والغردقة سيكون في الشتاء وهناك زيارة في شركات السياحة إذ زار وفد من المسئولين العديد من شركات السياحة الروسية الغردقة خلال الأيام الأربعة الماضية استعدادًا لاستئناف حركة النقل الجوي إلى المدينة هذا الشتاء.

واستضافت مصر المسئولين من سوتشي وروستوف، بالتعاون مع واحدة من أكبر شركات السياحة في مصر، وقد نظموا معًا برنامجًا للسياحة للوفد الروسي، بما في ذلك رحلة بحرية في البحر الأحمر، ورحلة سفاري، وجولة في عدد من القرى السياحية، وغيرها من عوامل الجذب، وكان مكان الإقامة الرئيسي للوفد في منطقة سهل حشيش.

كانت قد توقفت الرحلات الجوية الروسية إلى مصر عقب إسقاط طائرة روسية في سيناء في طريقها من شرم الشيخ إلى سان بطرسبرج في 31 أكتوبر 2015.

وكان السياح الروس يحتفظون بحصة الأسد من السياحة في منتجعات البحر الأحمر شرم الشيخ والغردقة، حتى قرار تعليق الرحلات الجوية، وفي 11 أبريل، استأنفت أكبر شركة طيران في روسيا إيروفلوت رحلاتها إلى القاهرة.

وتشكل إيرادات السياحة 11.5% إجمالي الناتج المحلي في مصر، وفقًا لوزارة السياحة، ويقدر أن تكلفة الإيقاف لصناعة السياحة في مصر تبلغ 4 ملايين دولار في اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق