اخبار مميزةالأخبار

مطعم معلق ونافورة راقصة لإنعاش السياحة

حالة من الإثارة والدهشة انتابت أهالى الإسكندرية بعد افتتاح المطعم المُعلق والنافورة الراقصة داخل نادى القوات المسلحة بمنطقة سيدى جابر، بتكلفة تزيد على مليار جنيه، ووصف والى سعودى، أول الصاعدين إلى المطعم المعلق، تجربته قائلاً: «رغم الخطورة التى يمكن أن يراها البعض، لكنها تجربة ممتعة جداً، ولا يمكن تجاهلها».

أضاف «سعودى» أن المطعم ضمن مجموعة من المطاعم والـ«كافيهات» العالمية التى توجد داخل المنطقة الترفيهية، لكنه أكثرها متعة وتشويقاً وأماناً، حيث يرافق الزبائن 3 أشخاص منهم 2 لتقديم الطعام، والثالث فرد إنقاذ، ويتعاونون جميعاً للإشراف على سلامة المطعم يومياً.

يصف «سعودى» المطعم: «طاولة مستطيلة ترفع بونش بارتفاع يزيد على 30 متراً عن سطح البحر، ومجوفة فى المنتصف بقاعدة حديدية ليقف عليها الشخصان اللذان يقدمان الطعام، ومثبت عليها 22 «كرسى طائر»: «الضهر متحرك والأرجل طائرة فى الهواء، ويمكن تثبيتها على القاعدة حسب الرغبة، وترفع الكراسى من خلال حبال قوية معلقة فى قائم حديدى لزيادة الأمان».

يعد الطعام فى مطبخ المطعم على الأرض، ويتم رفعه لتقديمه ساخناً إلى الزبائن، مقابل 500 جنيه للفرد، بخلاف وقت الغروب الأغلى حيث يصل إلى 650 جنيهاً، لمدة زمنية تتراوح بين 45 و60 دقيقة، وبحسب «سعودى» سيتوقف العمل بالمطعم فى أول سبتمبر، نظراً لظروف الطقس والنوات التى تتعرض لها الإسكندرية فى الشتاء.

قال على المناسترلى، رئيس غرفة شركات ووكلاء السياحة بالإسكندرية، إن المنطقة الترفيهية بسيدى جابر ستكون من أهم العوامل الجاذبة للسياحة بالمدينة، لتنافس تركيا واليونان وغيرهما، مشيراً إلى ضرورة تشجيع كل من يساهم فى عودة الإسكندرية لخريطة السياحة العالمية.

أضاف «المناسترلى» أن مشروعى المطعم المعلق والنافورة الراقصة من أهم المشروعات السياحية التى طرأت بالإسكندرية: «استغلال أمثل لعروس البحر المتوسط».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق