اخبار مميزةالأخبار

تراجع نسبة البطالة في اسبانيا بفضل السياحة

تراجعت نسبة البطالة في اسبانيا بوضوح في الفصل الثاني من العام الحالي، فبلغت 15.3 في المئة مقابل 16.7 في المئة في الفصل السابق، بفضل قطاعي الخدمات والسياحة خصوصاً، وفق احصاءات رسمية نُشرت اليوم (الخميس).

وعلى رغم النمو النشط (+2.7 في المئة متوقع لعام 2018)، لا تزال اسبانيا الدولة الاوروبية الثانية بعد اليونان، التي تعاني من أعلى نسبة بطالة.

وفي نهاية (مايو) الماضي، بلغ معدل البطالة الاجمالي في الاتحاد الاوروبي (للدول الـ28 مجتمعة) سبعة في المئة، وفي منطقة اليورو 8.4 في المئة، وفق الأرقام الأخيرة المتوفرة لدى المكتب الأوروبي للإحصاءات (يوروستات).

وفي اسبانيا، شهد وضع التوظيف تحسنا بالغا في قطاع الخدمات في الفصل الثاني من العام الحالي، وهي الفترة التي يبدأ فيها الموسم السياحي الذي يؤمن عددا كبيرا من الوظائف الموقتة.

والمناطق الأكثر استفادة من تحسن التوظيف هي المناطق التي تسجل أعلى نسب سياحة في البلاد: جزر البليار والأندلس وكاتالونيا.

وانخفضت نسبة العاطلين عن العمل الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ25 عاماً إلى حوالى 34,7 في المئة في الفصل الثاني من العام الحالي مقابل 36.3 في المئة في الفصل السابق، على رغم أنها لا تزال مرتفعة نسبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق