اخبار مميزةالأخبار

الصين .. قطارات فائقة السرعة تقدم خدمات ذكية

في أقل من 25 سنة ورغم ظروفها البيئية المعقدة، استطاعت الصين أن تمتلك أطول شبكة سكك حديدية فائقة السرعة، بأطوال تجاوزت 25 ألف كيلومتر رغم ظروفها البيئية المعقدة من جو بارد في الشمال وحار في الجنوب وصحراء في الوسط.

وبدأت تجربة الصين مع تطوير وتحديث شبكة السكك الحديدية عام 1993، حيث بدأ في هذا العام إصلاح 6 آلاف كيلومتر خطوط حديدية قديمة ليصبح بالإمكان تشغيل قطارات سريعة عليها تصل سرعتها إلى 200 كم/س، وفي عام 2004 وضعت الصين خطة مستقبلية لبناء وإضافة 10 آلاف كم خطوط جديدة بحلول 2013، بجانب استكمال تطوير الشبكة القائمة.

وتم تعديل الخطة الاستراتيجية الصينية للسكك الحديدية عام 2008، لتتضمن بناء 16 ألف كم خطوط جديدة بحلول 2030 بدلا من 10 آلاف كم، وفي عام 2016 تم تعديل الخطة مجددا لتشمل بناء 40 ألف كم خطوط جديدة بحلول عام 2030 بدلا من 16 ألف كم.

واستطاعت الصين تشغيل أول قطار فائق السرعة تصل سرعته إلى 350 كم/ساعة عام 2008 بين بكين وشنغهاي.

وفي العام الماضي، أطلقت الصين أطول خطوط للسكك الحديدية فائقة السرعة، حيث تربط الساحل الشرقي المزدهر في البلاد بالجنوب الغربي الأقل نموا، ويبلغ طولها 2264 كيلومترا، تربط بين مدينة شنغهاي وكونمينغ، وتمر بـ5 مقاطعات هي تشجيانغ وجيانغشي وهونان وقويتشو ويوننان.

وسيتقلص الوقت اللازم للسفر من شنغهاي إلى عاصمة مقاطعة يوننان كونمينغ جنوب غرب الصين من 34 ساعة إلى 11 ساعة، وفقا لسائق القطار، حيث أكد أن بإمكان القطار السير بسرعة تصل إلى 330 كيلومترا في الساعة.

ومن المتوقع أن تقدم القطارات فائقة السرعة في الصين المزيد من الخدمات الذكية مع استمرار تطوير الشبكة باستخدام تكنولوجيا الإنترنت، مثل خدمة الواي فاي وخدمات ترفيه وتسلية وأخبار ومعلومات والتسوق عبر الإنترنت وخدمات ذكية أخرى.

وارتفعت قدرة النقل فى الصين عبر السكك الحديدية، حسب تصريحات صحفية ليانغ تشونغمن، نائب رئيس العمليات في شركة السكك الحديدية الصينية الحكومية، إلى 260 مليون راكب في 2016، بينهم 150 مليون راكب عبر القطارات فائقة السرعة، ووصل عدد القطارات التي تعمل يوميا في الصين إلى 5 آلاف قطار تنقل كل يوم 4.5 مليون راكب.

وأوضح تشونغمن أن الصين تنفق سنويا على حجم الاستثمارات في السكك الحديدية الصينية حوالي 800 مليار يوان، أي ما يعادل حوالي 120 مليار دولار، وأن القطاع الخاص يقوم بتنفيذ 95% من هذه الاستثمارات، بينما تقوم الحكومة الصينية بتنفيذ 5% فقط، مشيرا إلى أن الصين أصبحت تملك تقنية في بناء القطارات تناسب الظروف البيئية الأكثر تعقيدا بسعر أرخص 30% عن أوروبا والعالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق