اخبار مميزةالأخبار

السعوديون يشعلون السياحة المغربية.. والعمانيون ينافسون بخط طيران جديد

أكد محمد شاكر المدير الإقليمي للمكتب الوطني المغربي للترويج السياحي في الشرق الأوسط أن عدد السياح الخليجين الذين زاروا المغرب في عام 2017 قد بلغ 220 ألف سائح.

وفي التفاصيل، أوضح “شاكر” أن بلاده نفذت حملة دعائية للترويج عن السياحة في المغرب لضمان وصول ما تتميز به المغرب من مقومات سياحية لكافة السياح الخليجيين ووجود المميزات الكثيرة مثل الخطوط المباشرة من دول الخليج وآخرها الخطوط العمانية التي بخط مباشر وبالطائرات الكبيرة.

وقال إننا نعمل جاهدين مع الطيران العماني لزيادة عدد الرحلات لتصل إلى رحلات يومية إلى الدار البيضاء، وهذا الأمر يتطلب منا جهداً مضاعفاً للترويج عن السياحة في كلا البلدين وخلال فترة الترويج التي لم تزد عن الشهرين نجد النتائج مبشرة جداً.

وعن ترتيب السياح الخليجين في المغرب أشار بأن المملكة العربية السعودية في المرتبة الأولى، ويأتي العمانيون بمنافسة كبيرة أيضاً في السباق.

العمانيون ينافسون

دشن الطيران العُماني خط طيران للدار البيضاء في وقت مثالي للطيران العُماني، حيث أشاد أحمد المحرزي وزير السياحة العماني بخطوة تدشين الخط المباشر بين سلطنة عمان والمغرب لخدمة السياح الخليجيين من دول مجلس التعاون إلى المغرب بالإضافة إلى رجال الأعمال والدارسين إلى جانب تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والسياحية.

من جانبه، قال محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بالمملكة المغربية في كلمته، خلال الحفل الرسمي الذي نظمه الطيران العماني بمناسبة تدشين رحلاته إلى الدار البيضاء، إن الخط بلا شك سيعمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دول الخليج والمغرب في ظل اتفاقيات التعاون التي تربطهما في مجال السياحة والنقل الجوي، مشيداً بالمقومات السياحية الواعدة التي تمتاز بها دول الخليج وموقعها الإستراتيجي كنقطة أساسية في المنطقة وقربها من دول آسيا والشرق الأقصى مما يتيح للناقل الوطني المغربي خلال المرحلة المقبلة من ربط وجهات إلى هذه الدول عبر الطيران العُماني باستخدام الرمز المشترك.

وأعرب ” ساجد” عن أمله في أن يتم الاستفادة من الفرص المتاحة في البلدين في هذه المجالات بين الأشقاء وتشجيع رجال الأعمال المغربيين ونظرائهم الخليجيين على الاستثمار، موضحاً أهمية الموقع الإستراتيجي للمغرب الذي يعد بوابة لشمال غرب القارة الإفريقية ويطل على القارة الأوربية من جهة مما يفتح آفاقاً أوسع في مجالات التجارة بين هذه الدول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق