اخبار مميزةالأخبار

غرفة السياحة» توافق على زيادة أسعار عروض «الصوت والضوء» |

وافقت شركات السياحة المنظمة للبرامج السياحية بالمقصد المصرى على قرار زيادة رسوم تذاكر عروض الصوت والضوء بالأماكن الأثرية، وكذلك المواعيد الجديدة للموسم الصيفى المقبل.

وأخطرت شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية إحدى شركات القابضة للسياحة والفنادق، غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة بمواعيد إقامة عروض الصوت والضوء خلال الموسم الصيفى وكذلك الحد الأدنى لإقامة العروض العادية وأسعار التذاكر الجديدة، وذلك اعتبارا من 1 مايو وحتى 30 سبتمبر 2017.

وقال ثروت العجمى رئيس غرفة الشركات السياحية بمحافظة الأقصر، إن الزيادة فى أسعار تذاكر حفلات الصوت والضوء طبيعية ومعقولة، حيث ارتفعت من 100 جنيه إلى 150 جنيها.

وأوضح أنها لم تصل للزيادة المرجوة، حيث كان من المتوقع أن تتضاعف لتصل إلى 200 جنيه بالنظر إلى ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الجنيه.

وتابع ان نسب الإشغال السياحى بالمحافظة تبلغ 80% الفترة الحالية، بالتزامن مع بداية الموسم الصيفى والذى تتراجع فيه حركة الإقبال السياحى على مناطق ومحافظات الوجه القبلى بشكل عام حيث تتجه معظم الوفود إلى المناطق الشاطئية فى تلك الفترة من العام.

ووصف عادل زكى عضو غرفة شركات السياحة ووكالات السفر الزيادة بأنها مقبولة مع الأخذ فى الاعتبار أن سعر صرف الدولار امام الجنيه ارتفع بنسبة كبيرة عقب قرار تحرير سعر صرف العملة المحلية ومن الطبيعى أن تتغير كذلك أسعار الخدمات السياحية.

وأضاف أن وزارة الآثار كذلك قامت بإخطار شركات السياحة بإقرار زيادة جديدة فى أسعار رسوم دخول بعض المواقع الأثرية، إلا أن الشركات طالبت بتأجيل تطبيقها اعتباراً من نوفمبر المقبل، وذلك لحين اتضاح الرؤية وتحسس مؤشر الإقبال السياحى لمصر خلال الفترة المقبلة.

قالت نجوى الشاذلى القائم بأعمال رئيس مجلس إدارة شركة الصوت والضوء، أن هناك مستلزمات تشغيل ارتفعت بنسبة 300% وجاءت فكرة تطبيق زيادة جديدة فى سعر تذكرة عروض الصوت والضوء، بهدف مواكبة ارتفاع التكاليف وليست زيادة لتحقيق ربحية.

وأوضحت أن التذكرة سابقاً كانت مقومة بـ 10 دولارات وما يعادلها بالجنيه قبل قرار تحرير سعر الصرف، بينما كان المفترض زيادتها لتبلغ 200 جنيه لتعادل سعر صرف الدولار حالياً.

وتابعت أن الشركة اكتفت بالزيادة الحالية فى سعر التذكرة، بهدف تحسس السوق وشركات السياحة أولاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق