اخبار مميزةالأخبار

السياحة في ماردين التركية زادت بنسبة 400 بالمئة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الأربعاء، إن السياحة بولاية ماردين (جنوب شرقي البلاد) زادت بنسبة 400 بالمئة مقارنة بالعام الماضي، واستقبلت أكثر من مليون سائح خلال الـ5 أشهر الأخيرة.

جاء ذلك في كلمة له أمام حشد جماهيري بولاية ماردين جنوبي البلاد، في إطار الاستعدادات لخوض الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة المقررة الأحد المقبل.

وأشار أردوغان إلى أن الفنادق في ماردين اضطرت في السابق للإغلاق جراء الأعمال الإرهابية (لمنظمة بي كا كا)، وتوقف اقتصادها.

وأضاف، “حققت السياحة في ماردين زيادة بنسبة 400 بالمئة مقارنة بالعام الماضي، وثقوا بأن السياحة ستحقق قفزة في ماردين، إذ استقبلت في الأشهر الـ5 الأولى من العام الحالي أكثر من مليون سائح”.

واعتبر أردوغان أن ماردين وطن التسامح بسكانها المسلمين والمسيحيين والسريان، ومدينة احتضنت حضارات مختلفة على مدار آلاف السنين.

وشدد أن مناخ الأمن والاستقرار عقب القضاء على الإرهاب في ماردين انعكس على الاقتصاد والتجارة والحياة اليومية. مبينًا أن الأسواق في المدينة بدأت تستعيد نشاطها مجددًا مع زوال هيمنة المنظمة الانفصالية.

وأعرب عن فخره بعدم الانحناء للمنظمة الإرهابية الانفصالية في ماردين. لافتًا إلى أن أقضية نصيبين ودارغجيت ودريك في الولاية لحقها أضرار كبيرة جراء المنظمة الإرهابية.

وأردف، “تسببت المنظمة الإنفصالية بدمار وآلام ودموع كبيرة في 6 مناطق بنصيبين على وجه الخصوص، فآلاف الأبنية بينها مساجد ومدارس ومكتبات ومراكز صحية ومنازل ومتاجر تعرضت لدمار عصابات شوارع للمنظمة، وأسلحته الثقيلة”.

وأضاف، “عانى أشقائي الأكراد أشد عذاب وظلم لهم في تاريخهم على يد عصابات الشوارع تلك”.

وفي دره على هتافات المحتشدين المطالبة بالذهاب إلى عفرين شمالي سوريا، قال أردوغان، “انتهينا من عفرين، والآن دور جبال قنديل (شمالي العراق معقل بي كا كا)”.

وأكد أردوغان أن تركيا ستضرب الإرهاب والتهديدات الموجهة إليها أينما كانت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق