الأخبار

سامارا بوابة إلتقاء الحضارات من الشرق والغرب

تعتبر مدينة سامارا من أكبر المدن الروسية والبوابة الرئيسية لمنطقة الفولجا لأنها مركز النقل الرئيسي بين الشرق والغرب لموقعها الرائع عند التقاء نهري الفولجا والسامارا. ويتجلى سحر المدينة القديمة في المناطق المحيطة بها والآثار التاريخية، فلقد تأسست في القرن السادس عشر ميلادي وتحولت إلى مدينة صناعية كبيرة والبديل الرئيسي عن العاصمة موسكو في الحرب العالمية الثانية، وتعد اليوم من أهم الأماكن السياحية في روسيا.

سان بطرسبورغ.. مدينة الليالي البيضاء وعاصمة الإمبراطورية الروسية السابقة

تخفي سامارا قطعة تاريخية مذهلة تعرف باسم مخبأ ستالين، وهو القبو الذي بناه ستالين في الحرب العالمية الثانية ليكون العاصمة البديلة في حال سقطت موسكو بيد الألمان، ولكنه لم يستخدم أبداً، ويتكون من تسعة طوابق أسفل أكاديمية الفنون والثقافة، ويسمح للجولات السياحية برفقة المرشدين فقط بالدخول إليه.
الصفاء والسحر الساحلي في الصويرة المغربية
ويعرض المتحف الإقليمي للفن أجمل اللوحات التي رسمها الفنانين الروس على مر العصور، ويمتلك أهمية ثقافية كبيرة لكونه يقوم بمعارض دائمة للفنانين، كما أنه مفتوح بشكل دائم للرسم بداخله أو للإستمتاع بمشاهدة إبداعات الفنان كازيمير ماليفيتش وسوريكوف ومنها لوحة بوياريشينا الشهيرة.وتضم المدينة شاطئ رملي طويل يمتد من قلب المدينة إلى ضفاف نهر الفولجا الأطول في أوروبا، حيث يستطيع الزوار الإستمتاع بالأنشطة المائية المختلفة والإستجمام تحت أشعة الشمس الجميلة بعد ذوبان ثلوج الشتاء الطويل. في حين يوفر مهبط المروحيات فوق النهر مجموعة من المناظر البانورامية الخلابة لثنايا جبال تشيجولي المهيبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق