اخبار مميزةالأخبارالسياحة البيئية

كيف تحولت قمة إيفرست من جبل لهواة التسلق لأعلى مكب للنفايات في العالم

مع ارتفاع عدد المتسلقين لأعلى قمة في العالم التي يصل ارتفاعها إلى 8848 متر. بات جبل إيفرست أعلى مكب للنفايات في العالم على مدى عقود مضت بفضل ما يتركه المتسلقون وراءهم من خيام ومعدات وعبوات فارغة الأمر الذي أصبح معه مثيرا للاشمئزاز بحمله أطنانا من النفايات.

وفي الوقت نفسه، فإن ذوبان أطنان من الجليد بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري يفضح النفايات التي تراكمت على الجبل منذ أن نجح، كريس بونجتون، في قيادة أولى رحلات التسلُّق إلى الوجه الجنوبي الغربي لإيفرست، عام 1975: «لابد من معالجة الوضع، فالمنطقة التي تعتبر آية من الجمال الطبيعي، أضحت عرضة للدمار، بفعل الفضلات التي تشوه ذلك علي الجبال .

ومنذ 5 سنوات، طبقت “نيبال” سياسة إيداع مبلغ 4 آلاف دولار (مستردة) في حالة جمع المتسلق ما لا يقل عن 8 كغم من النفايات.

وكشفت بيانات حكومية أنّ متسلقي الجبال في “نيبال” جمعوا العام 2017، حوالي 25 طنًا من النفايات و15 طنًا من الفضلات البشرية، أيّ ما يعادل 3 حافلات بطابقين.

وعلى الجانب التبتي من جبال الهيمالايا، يتعين على فرق التسلق دفع مبلغ مشابه بالإضافة إلى غرامة 100 دولار إضافية للكيلوغرام الواحد في حال عدم تنفيذ المهمة.

وفي عام 2017، أسقط المتسلقون في نيبال حوالي 25 طنا من النفايات و15 طنا من الفضلات البشرية على الجبل، أي ما يعادل ثلاث حافلات بطابقين، وفقا للجنة مكافحة التلوث “Sagarmatha Pollution Control Committee”.

وفي الموسم الحالي، تم خفض كمية النفايات، مع قيام نصف المتسلقين تقريبا بسحب الكميات المطلوبة من النفايات، وفقا للجنة.

لكن ما يزيد المشكلة تعقيدا، أن بعض المسؤولين يقبلون رشاوى من أجل غض البصر عن المتسلقين، حيث كشف شيربا أنه “ليس هناك ما يكفي من المراقبة في المخيمات في المناطق العالية لضمان بقاء الجبل نظيفا”.

وقامت شركة “آسيري تريكينج” (Asian Trekking)، التي كانت تدير برنامج “Eco Everest Expeditions” على مدى العقد الماضي، بانتشال أكثر من 18 طنا من النفايات، بالإضافة إلى حصة المتسلق من النفايات التي يبلغ وزنها 8 كيلوغرامات.

وأفادت صحيفة “غلوبال تايمز” الحكومية، في الشهر الماضي، بأن فريق تنظيف يضم 30 شخصا، تمكن من انتشال 8.5 طن من النفايات من المنحدرات الشمالية.

ولحل المشكلة، يفكر “غاري بورتر” المهندس في جمعية “تسلق الجبال في نيبال” وفريقه في إنشاء مصنع أسمدة عضوية بالقرب من المعسكر المُقام في قاعدة جبل إيفرست، والذي سيحول فضلات المتسلقين إلى أسمدة مفيدة.

ويقول موقع Everast News. Com إن عدد الذين نجحوا في الوصول إلى القمة وصل الآن إلى 2249، وقد تمكن 45 شخصاً في الآونة الأخيرة، من بلوغ القمة في اليوم ذاته، بمن فيهم متسلقان، عقدا قرانهما هناك. وفي وقت سابق من العام، ذكر قائد لإحدى الطائرات المروحية، أنه تمكن من الهبوط على القمة، مما أثار موجة عارمة من الغضب من قبل أولئك الراغبين في المحافظة على شذا «إيفرست»، أو جبل «ساغارماثا» كما يُسمى محلياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق