اخبار مميزةالأخبار

الأحساء السعودية الأكثر سخونة عالميا

تحيط بها الرمال من جهاتها الأربع، وكأنها بهذا التكوين الطبيعي قد صنعت حضنا للحياة وسط الموت الصحراوي القاحل، حيث تعد مدينة الأحساء السعودية مترامية الأطراف أكبر واحة نخيل عربية.

ووفقا للهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، كانت مدينة الأحساء هي الأكثر سخونة في العالم، حيث سجلت محافظة الأحساء أعلى درجة حرارة عالميا حتى الآن بـ48.4 درجة مئوية في الظل.

ومدينة الأحساء تُعَد بوابة دول الخليج العربي، في الأصل هي واحة طبيعية، وهي اليوم تطلق على محافظة تقع في شرقي المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، وفي الوقت ذاته هي اسم لمركز تلك المحافظة التي تتألف من مدينتي الهُفوف والمبرَّز ومدينة العيون وقراها.

والأَحْسَاء هي جمع حِسْيّ وهو الماء الذي تنشفه الأرض من الرمل؛ فإذا اختُزِن في صخور صلبة يُحفر عنه ويُستخرج. ويُكتب الاسم عادة في اللغة العربية “الأحساء” وفي حالات قليلة يُكتب “الحسا”. غالبا ما يُنطق الاسم على وجه كتابته “الحسا” وقليلا ما يُنطق الأحساء بين سُكَّانها. يُطلق على ساكن الواحة اسم “حساوي” وجمعها “حساويَّة”.

يطلق عليها البعض لقب بحر النخيل أو بحر من نخيل ذلك لأنها تضم على أراضيها مساحات هائلة من النخيل ويربو عدد نخيلها على 3 ملايين نخلة والتي تنتج أكثر من 100 ألف طن من التمور سنويا، بما يعادل 10% من إنتاج المملكة.

وتتميز الأحساء بمناخ حار صيفا، بارد ممطر شتاء، والجو صحو في الغالب، الأمطار موسمية تهطل في فصل الشتاء والخريف، وتتعرض المنطقة لعواصف رملية من حين لآخر.

وقال المتحدث الرسمي لهيئة الأرصاد، إن “التوقعات تشير إلى احتمال أن تصل درجة الحرارة إلى 50 درجة مئوية على المناطق الشرقية خلال فصل الصيف”.

وأوضح البلوي لوسائل إعلام سعودية، أن أكثر المناطق السعودية سخونة هي المنطقة الشرقية، يليها المناطق الوسطى (الرياض والقصيم) ثم المناطق الساحلية الغربية وأخيرا المرتفعات، مشيرا إلى أن كل عام يشهد موجة حر شبيهة بهذه إيذانا بدخول فصل الصيف.

وفيما تسيطر موجة حر على معظم مناطق السعودية، رجّح عايض البلوي مدير إدارة التحاليل والتوقعات بالهيئة، ألا تتجاوز هذه الموجة ثلاثة أيام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق