اخبار مميزةالأخبار

انطلاق أعمال تطوير جزيرة بن غنام

قال السيد حسن الإبراهيم القائم بأعمال رئيس الهيئة العامة للسياحة “ان هيئة السياحة بدأت العمل في تطوير الوجهات السياحية الأساسية داخل الدولة لترتقي بتجربة زوارها ومنها جزيرة بن غنام التي انطلق العمل عليها منذ اسبوع بالتعاون مع الهيئة العامة للأشغال. وأوضح الابراهيم ان هيئة السياحة افتتحت مؤخرا مكاتب تمثيلية في أكبر ثلاثة أسواق مصدرة للسياح في العالم وهي الصين وروسيا والهند، مؤكدا ان هذه الجهود الترويجية المبذولة داخل هذه الأسواق قد صاحبها نمو واعد في عدد الزوار القادمين، حيث ارتفع عدد الزوار الروس بنسبة (441%) والصينيين بنسبة (27%) والهنود بنسبة (15%) خلال الربع الأول من 2018.

وأشار الابراهيم في كلمة له خلال الغبقة الرمضانية الخامسة التي نظمتها الهيئة العامة للسياحة بفندق سانت ريجيس بحضور شركائها من القطاعين العام والخاص الى ان هيئة السياحة احتفلت مؤخرا بختام موسم السياحة البحرية 2017-2018 حيث زاد عدد الزوار على متن الرحلات البحرية بنسبة 39% مع توقعات باستمرار النمو لنصل إلى 500 ألف زائر بحلول عام 2026.

وقال الإبراهيم “لقد نظمت الهيئة العامة للسياحة بالتعاون مع شركائها من القطاعين العام والخاص عدة معارض ومهرجانات وفعاليات سياحية حققت جميعها نمواً على مستوى المشاركات والجماهيرية مؤكدا استمرار هذا النجاح خلال باقي الفعاليات القادمة مثل مهرجان صيف قطر الذي ستبدأ فعالياته في أول أيام عيد الفطر المبارك”.

وأضاف الإبراهيم قائلا “كما بدأنا بالتعاون مع مختلف الشركاء وبتوجيه من معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بتطوير منطقتي خور العديد والسيلين نظراً لأهميتهما للسياحة المحلية والدولية على حد سواء. قمنا مؤخراً بإطلاق المرحلة الثانية من نظام الترخيص الإلكتروني حيث يمكن لشركات إدارة الوجهة وشركات تنظيم الفعاليات الاستفادة من تلك الخدمة المتطورة في إطار سعي الهيئة لدعم القطاع الخاص ورفع الأعباء البيروقراطية عنه وتطوير القطاعات المختلفة”.

وقال الإبراهيم “كما أننا نترقب الإعلان عن تأسيس المجلس الوطني للسياحة والذي سيتبعه مرحلة تغيير نظام حوكمة القطاع بما يضمن الشفافية والكفاءة ومشاركة أقوى للقطاع الخاص. مؤكدا أن كل هذه التغييرات لن تؤثر على استمرارية العمل أو الاهتمام بالمصالح أو الفعاليات المزعم إقامتها”.

وقال “إن تلك النجاحات والتطلعات هي نتاج تعاوننا المثمر وعملنا المشترك لقد تحملنا جميعاً مسؤولية التحديات التي واجهتنا خلال العام الماضي وقد نجحنا سوياً في تخطيها والانطلاق نحو المستقبل بكل ثقة وإصرار”.

وقال الإبراهيم “منذ التقينا في رمضان الماضي قام معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بإطلاق المرحلة القادمة من الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة والتي ترسم خارطة الطريق خلال الأعوام الخمسة القادمة مع التركيز على تعزيز تجربة السائح في كل مرحلة من زيارته، وتعزيز مشاركة القطاع الخاص في صناعة تلك التجارب”.

وأضاف “بدأنا العمل على تنفيذ تلك الاستراتيجية على الفور حيث أصبحت قطر الدولة الأكثر انفتاحاً في المنطقة بعد سلسلة من القرارات التي سهلت الحصول على تأشيرة الدخول بينما صعد قطاع الضيافة القطري إلى قمة القطاعات في الشرق الأوسط طبقاً لتقرير “أوليري” السنوي عن تجربة الضيوف”.

وقال الإبراهيم مخاطبا الحضور “ربما تذكرون لقاءنا العام الماضي، والذي كان في بداية الحصار الجائر على قطر بما تبعه من تأثيرات على مختلف الأصعدة ولكننا بفضل الله ثم بفضل قيادتنا الحكيمة استطعنا تحويل تلك التحديات إلى دافع لنجاح ونمو يشهد بهما الجميع”. واضاف “اسمحوا لي ونحن نلتقي اليوم على أعتاب إتمام عام آخر من مسيرتنا نحو تطوير صناعة السياحة في قطر أن أتوجه بالشكر لكم جميعاً على ما بذلتموه من جهود ساعدتنا في قطع هذا الشوط الهام وأن أعبر عن سعادتي برؤية عدد الشركاء يتزايد عاماً بعد عام بما يدل على تطور ونمو القطاع واتساع رقعة المشاركة فيه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق