اخبار مميزةالأخبار

السياحة الفضائية خلال أشهر.. التدريب انطلق

أعلن رجل الأعمال البريطاني الشهير، ريتشارد برانسون، أنه يخضع حاليا لسلسلة تدريبات مكثفة تمهيدا للمشاركة في أولى الرحلات السياحية إلى الفضاء.
وقال برانسون (67 عاما) وفق ما نقلت “سكاي نيوز”، الأحد، إن المسافة التي تفصل العالم عن الرحلات السياحية الفضائية أصبحت شهورا لا سنوات.
وأضاف أنه يخضع لتدريبات تحاكي ظروف انعدام الجاذبية والإقلاع عبر المركبات الفضائية والسفر عبر الغلاف الجوي.
وأشار إلى أنه زاد من جولات تدريبات التنس الأرضي 4 أضعاف يوميا، حتى يكون جسده ملائما من أجل المهمة الفضائية.
وقال إنه يأمل أن يكون من بين أول السائحين، الذين يخرجون من الغلاف الجوي للأرض.
وكانت شركة “فيرجن غلاكتك” الفضائية، التي أسسها برانسون، أعلنت في وقت سابق هذا العام اختبار مركبة فضائية تزيد سرعتها عن سرعة الصوت وبوسعها استيعاب 6 أشخاص وطيارين.
وفي عام 2016، حصلت “فيرجن غلاكتك” على أول رخصة لتسيير الرحلات الفضائية من قبل إدارة الطيران المدني الأميركية.
وبدأت الشركة في بيع تذاكر السفر إلى الفضاء بسعر يصل إلى 250 ألف دولار أميركي للتذكرة الواحدة.
وقد اشترى بالفعل أكثر من 700 عاشق للفضاء مقدما بطاقة لرحلة تأخذه 100 كيلومتر فوق الأرض، في مدة كافية للاستمتاع بحالة انعدام الوزن لدقائق قليلة ومشاهدة الكرة الأرضية من وسط الفضاء المظلم.
1-1051302

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق