اخبار مميزةالأخبار

اليابان تتصدر قائمة أقوى جوازات السفر.. والإمارات الأسرع صعودا

أطاحت اليابان بألمانيا من صدارة قائمة أقوى جوازات السفر في العالم، بينما كان جواز السفر الإماراتي الذي حافظ على صدارته عربيا، الأسرع صعودا خلال السنوات الماضية، وفقا لدراسة حديثة أجرتها مؤسسة “هينلي”.

ويأخذ تصنيف شركة “هينلي آند بارتنرز”، في الاعتبار عدد البلدان التي يمكن زيارتها دون تقديم طلب للحصول على تأشيرة، حيث يمكن لليابانيين أن يسافروا إلى 189 من أصل 218، وأحدثها أوزبكستان، بينما يستطيع الألمان زيارة 188 وبريطانيا 186.

وتسلط الدراسة، التي نشرت نتائجها صحيفة “تلجراف” البريطانية الضوء على تزايد السفر بدون تأشيرة في آسيا، وذلك بفضل ما يصل إلى 40 اتفاقية تنازل عن التأشيرات وقعتها الحكومات منذ بداية العام.

وتقول الدراسة “بينما تتصدر عادة دول منطقة شنجن المؤشر نتيجة للدخول المفتوح إلى أوروبا، تمكنت الدول الآسيوية المتقدمة من الحصول على درجات عالية بنفس القدر في السنوات الأخيرة بفضل علاقاتها التجارية الدولية القوية والدبلوماسية”.

وأشارت إلى أن الإمارات التي حلت في المرتبة 23 عالميا، هي الأسرع تقدما في القائمة، حيث صعدت 38 مكاناً منذ عام 2008 بعد الحصول على إعفاءات تأشيرة لمواطنيها في عام 2018 أكثر من أي بلد آخر في العالم.

وتصدرت المملكة المتحدة تصنيفات عام 2015 إلى جانب ألمانيا، لكنها تنازلت عن ذلك بعد أن خففت عدة بلدان من قيود السفر إلى الأخيرة، وتقدمت عليها السويد في عام 2016، ثم الدنمارك وفنلندا وإيطاليا وإسبانيا في عام 2017، لكنها الآن في المركز الرابع إلى جانب النرويج والنمسا ولوكسمبورج وهولندا والبرتغال.

وجاءت أفغانستان والعراق في ذيل القائمة، حيث يمكن لحاملي جوازات سفر الدولتين أن يدخلوا 30 دولة فقط دون تأشيرة، وتسبقهما سوريا والصومال، حيث يسمح لمواطنيهما بدخول 32 دولة فقط.

وبشكل عام، شهدت 143 دولة تحسُّن قوة جوازات سفرها على مدار عام 2017، في حين شهدت 7 بلدان خفض القيود على الدخول بدون التأشيرة.

وأشار التقرير إلى أنه “مع تزايد عولمة الاقتصاد العالمي، ازدادت الحاجة إلى المزيد من الدخول بدون تأشيرة، وعبر الطيف الاقتصادي، يرغب الأفراد في تجاوز القيود المفروضة عليهم من قبل بلدهم الأصلي والوصول إلى فرص الأعمال، والوظائف المالية، والمهنية، ونمط الحياة على نطاق عالمي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق