اخبار مميزةالأخبار

معرض “روائع الآثار السعودية” يبرز ما كانت تعيشه مكة والمدينة من رخاء في العصور الاسلامية

أبرزت مجلة (بيجستو تيكو) اليابانية دور معرض “طرق التجارة في الجزيرة العربية- روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور” الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المتحف الوطني الياباني حاليا في تعريف اليابانيين بما كانت تشهده الجزيرة العربية وخاصة مكة المكرمة والمدينة المنورة من رخاء اقتصادي في الحضارات السابقة.

وذكرت في تقرير لها أن المعرض يبرز الكنوز الأثرية في المملكة العربية السعودية..

,وأشارت إلى تميز المعرض بإحتوائه على نوعية وكمية ممتازة من كنوز المنطقة تم تجاهلها لفترة طويلة بالرغم من أهمية ارتباطها مع العصور القديمة في إفريقيا، ومنطقة البحر المتوسط، وجنوب اّسيا.

وأضافت: تشتهر منطقة الجزيرة العربية بالنفط، بيد أن طريق التجارة القديم المتطور جلب الرخاء لمكة المكرمة والمدينة المنورة بعد ظهور الإسلام في القرن السابع، ماعزز الثقافة الدولية المتنوعة في المنطقة. كما ساهم الخليط الديني والبشري بالإضافة إلى البيئة بتطوير الثقافة في منطقة الشرق الاوسط.

كما تم عرض الكنوز التي تركها الأشخاص ممن إستفادوا من الطريق البحري الذي يربط بين بلاد ما بين النهرين وإنداس. وتشير هذه الكنوز إلى تأثر سكان الجزيرة العربية بالحضارات وترجمة ذلك بطريقتهم الخاصة. وظهر ذلك جلياً في قطع وملابس المعرض..

وكان سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان الأستاذ أحمد بن يونس البراك قد افتتح المعرض نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني افتتح ، الاثنين الماضي 12 جمادى الأولى 1439هـ الموافق 29 يناير 2018م في المتحف الوطني بالعاصمة اليابانية طوكيو، الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المتحف الوطني الياباني، بالتعاون مع سفارة المملكة في طوكيو، ووزارة الخارجية، ووزارة الثقافة والإعلام، وشركة أرامكو السعودية (راعي المعرض).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق