اخبار مميزةالأخبار

في الذكرى 129 لبنائه.. معلومات وحقائق تعرفها لأول مرة عن برج إيفل

يحتفل الفرنسيون هذه الأيام بذكرى 129 لبناء برج إيفل الذي أصبح اليوم من أشهر المعالم السياحية في العالم، والأكثر زيارة من السيّاح في باريس. ويستقبل البرج سنوياً ما يقارب سبعة ملايين زائر من مختلف دول العالم وفي ما يلي نستعرض معكم بعض الحقائق عن برج إيفل التي ربما لم تتعرّفوا إليها من قبل.
324 مترًا ويزن 10100 طن.

– كان البرج الأطول في فرنسا حتى بناء جهاز عسكري في مدينة سايساك في العام 1973، ومن ثم بناء جسر ميلو الذي اكتمل في العام 2004 وطوله 343 مترًا.

– يتضمن البرج 1665 درجة إلّا أنّ أغلب الزوار يستخدمون المصعد للوصول إلى القمة.

يعمل المصعد على مسافة مشتركة تصل إلى 103000كلم في السنة، أي ما يعادل مسافة مرتين ونصف المتر من محيط الأرض.

– يتغير ارتفاع البرج مع تغير الفصول، فخلال فصل الشتاء يصبح طول البرج أقل بنحو 15 سم.

– شارك غوستاف إيفل والمهندس المعماري الذي صمم المبنى في محاولة كارثية قام بها الفرنسيون لبناء قناة في بنما وتضررت سمعته بشدّة بسبب ارتباط اسمه بفشل المشروع.

– صمّم غوستاف إيفل الهندسة الداخلية لتمثال الحريّة.
.

زار البرج نحو أكثر من 250 مليون شخص منذ افتتاحه.

– يستقبل البرج نحو 7 ملايين شخص سنويًّا ما يجعله أكثر معلم سياحي مدفوع الأجر.

– استغرق بناء البرج عامين وشهرين و5 أيام.

– تم قطع كابلات المصعد الخاصة بالبرج خلال فترة الاحتلال الألماني وأغلق البرج، وبعد ذلك حاول الجنود النازيون وضع صليب معكوف في الجزء العلوي للبرج، ولكن كان حجمه كبير فاستبدل بصليب أصغر.

– في العام 1944 اقترب الحلفاء من مدينة باريس حينها أمر هتلر الجنرال ديتريش فون شولتز الحاكم العسكري لمدينة باريس بهدم البرج ومناطق أخرى من المدينة لكن الجنرال رفض الأمر.

– يطلى البرج كل 7 سنوات ويتطلب ذلك 60 طنًّا من الطلاء.

– كان البرج المعلم الرئيسي في المعرض العالمي عام 1889 الذي أقيم للاحتفال بالذكرى المئويّة للثورة الفرنسية.

– بنيت أبراج مماثلة للبرج في جميع أنحاء العالم بما في ذلك برج في لاس فيغاس الأميركية وفي منتزه نافذة العالم في شنتشن في الصين.

– لعب البرج دوراً مهمّاً في انتصار الحلفاء في معركة مارن الأولى، في عام 1914، إذ تداخلت إحدى أجهزة الإرسال التابعة للبرج بالاتصالات اللاسلكية الألمانية، ما أعاق تقدمهم.

– كان من المخطط الحفاظ على البرج لمدّة 20 عاماً قبل تفكيكه، لكن استخدامه كمحطة اتصالات لاسلكية سمح ببقائه.

– استخدمت شركة السيارات الفرنسية “سيتروين” البرج كلوحة إعلانات عملاقة بين العامين 1925 و1934. وقد أضيء اسم الشركة على البرج باستخدام 250 ألف مصباح كهربائي وتمّ تسجيل الحدث كأكبر إعلان في العالم من قبل موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

– يضم البرج 18ألف قطعة معدنية موصولة بـ2.5 مليوني مسمار.

– في مناسبة الذكرى السنوية الـ125 لبناء البرج، أطلقت جزر العذراء البريطانية عملة معدنية خاصة على شكل البرج بقيمة 10 دولار.

شاهد| منزل هرمي فاخر بني على قمة تل بتكلفة 3.1 مليون دولار
– قام عدد من الطيارين بعرض جوي تحت أقواس البرج حين قتل ليون كوليت وهو أحد الطيارين بعد محاولة فاشلة في العام 1926.

– يتمايل البرج بنحو 6 إلى 7 سنتمترات مع الريح.

– أبقى غوستاف إيفل شقة صغيرة في الطبقة الثالثة من البرج لتمضية بعض الوقت مع الأصدقاء وهي الآن مفتوحة لاستقبال الزائرين.

– في عام 1960 اقترح شارل ديغول تفكيك البرج موقتاً وإرساله إلى مونتريال لمعرض إكسبو 67، لكن الاقتراح رفض.

– نُقش على البرج اسم 72 مهندساً، الى علماء ورياضيين وكل من ساهم في بنائه.

– يتضمن البرج 20 ألف مصباح ضوئي يضاء كل ليلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق