اخبار مميزةالأخبار

مشروع العلا يعادل مساحة بلجيكا ويجذب مليونَيْ سائح.. هنا التفاصيل

أقر مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين في شهر شوال 1438هـ تشكیل ھیئة ملكیة لمنطقة العلا الأثرية؛ وذلك بھدف تطویرھا لتعكس القيمة التاريخية والحضارية وأقر مشروع التطوير مع الجانب الفرنسي لمدة 10 سنوات.

وتفصيلًا فإنه خلال زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد لفرنسا سيتم توقيع مشروع تطوير منطقة العلا الأثرية وتعادل مساحة منطقة “العلا” مساحة بلجيكا، وتغطي نحو “22500” كيلومتر مربع، وتقع في منطقة المدينة المنورة على ساحل البحر الأحمر.

وتشتهر هذه المنطقة بمواقعها الأثرية مثل “مدائن صالح”؛ وهي مدينة يبلغ عمرها 2000 سنة، وتعود إلى عهد “الأنباط”، وتم تشييدها في صخور صحراوية شمال المملكة، وقام علماء آثار فرنسيون بالتنقيب عنها أكثر من 15 عامًا.

وتوجد في هذه المنطقة أيضًا معسكرات رومانية ونقوش صخرية ومواقع تراث إسلامي، وبقايا خط الحجاز للسكك الحديدية الذي يعود للعهد العثماني وكان ممتدًّا من دمشق إلى المدينة في أوائل القرن العشرين.

وستدير المشروع الوكالة الفرنسية للتطوير والتنقيب وتتخصص في مجال الحفريات الأثرية وتطوير المفاهيم المتعلقة بالمتاحف والتخطيط بشكل أساسي في نهاية الأمر لمنح مشروعات مربحة في مجال البنية الأساسية وإقامة فنادق وباستخدام أحدث تكنولوجيا فرنسية، ووفقًا لرويترز فإن الهدف هو جذب ما بين 1.5 و2.5 مليون سائح سنويًّا.

وبحسب “فرانس 24” فإن فريقًا من علماء الآثار السعوديين والفرنسيين استكشفوا كل ركن من أركان موقع مدينة العلا في السعودية، وذلك لمدة لا تقل عن خمسة عشر عامًا.

وتضم هذه المدينة التاريخية آثارًا تعود إلى الحضارة النبطية ويعود تاريخ ظهورها إلى 4000 سنة؛ من أشهرها البيوت التي حفرت في الصخور. ويأتي اهتمام السعودية باستكشاف مدينة العلا بتطوير مواقعها التاريخية والترويج لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق