اخبار مميزةالأخبار

1.5 مليار دولار إيرادات فنادق أبوظبي خلال 2017

بلغت إيرادات المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي 5.62 مليار درهم (1.5 مليار دولار)، خلال عام 2017، فيما وصل عدد النزلاء إلى 4.88 مليون نزيل، بينما بلغ عدد ليالي الإقامة 12293 ليلة ومتوسط مدة الإقامة /ليلة/2.5 ليلة، بحسب أحدث إحصاءات مركز إحصاء أبوظبي.

وأوضحت الأرقام أن معدل إيراد الغرف الفندقية بلغ 368 درهما (100 دولار).

ووصل معدل نسبة الإشغال إلى 72% لنحو 30.882 ألف غرفة متوافرة في هذه المنشآت خلال العام الماضي مقارنة مع 30.602 ألف غرفة في 2016.

وتفصيلا، أظهرت الإحصاءات أن عدد المنشآت الفندقية في أبوظبي وصل إلى 162 منشأة منها 115 فندقا و47 شقة فندقية، فيما استحوذت الفنادق على 81% من إجمالي الغرف المتوافرة في القطاع وبواقع 250.37 ألف غرفة، بينما سجلت 5845 غرفة ضمن فئة الشقق الفندقية.

ويتضح من الأرقام أن معدل الإشغال في الشقق الفندقية بلغ 77% خلال العام الماضي في حين وصل بالنسبة للفنادق إلى 70%، وبلغ معدل إيراد الغرفة للشقق 292 درهما (79.5 دولار)، و388 درهما (105.6 دولار) للفنادق.

وعلى صعيد جنسيات النزلاء في المنشآت الفندقية بالإمارة “أبوظبي، العين، الظفرة”، فقد جاء المواطنون بالمركز الأول بواقع نحو 1.5 مليون نزيل تلاهم بالمركز الثاني النزلاء من الجنسية الآسيوية باستثناء الدول العربية والذين وصل عددهم خلال العام الماضي إلى 1.243 مليون نزيل ووصل عدد النزلاء من الجنسية الأوروبية إلى نحو 864 ألفا ونحو 538 ألفا من الدول العربية و284 ألفا من دول مجلس التعاون الخليجي و258 ألفا من أمريكا الشمالية والجنوبية وتوزع بقية العدد على حملة الجنسيات الأسترالية وأفريقيا باستثناء الدول العربية.

وتصدر حملة الجنسية الأوروبية المركز الأول من حيث متوسط مدة الإقامة التي بلغت 3.73 ليلة في حين وصلت بالنسبة لمن هم من أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية 3.51 ليلة خلال العام الماضي و2.8 ليلة لحملة الجنسية الأفريقية من غير الدول العربية و2.7 ليلة للأستراليين وبلغ متوسط إقامة المواطنين 2.07 ليلة.

وبحسب تصنيف نوع الإيرادات للمنشآت الفندقية في أبوظبي، فقد بلغت قيمة إيرادات الغرف 2.94 مليار درهم (800.5 ألف دولار)، وبنسبة 52.35% من إجمالي الإيرادات، فيما وصلت قيمة إيرادات الطعام والشراب إلى 1.97 مليار درهم (536.4 ألف دولار)، وبنسبة 35%، في حين جاءت بقية الإيرادات من مصادر أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق