الأخبارالسياحة البيئية

تأسست الرابطة الدولية الأمريكية لمدن الملاهي والسياحة ومناطق الجذب السياحي عام 1918؛ أي منذ مائة عام، وهي أكبر رابطة تجارية دولية للمرافق الترفيهية والسياحية الدائمة ومناطق الجذب، ومخصصة للحفاظ على ازدهار صناعة الجذب السياحي.

وافق مجلس الوزراء السعودي برئاسة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- يوم أمس الثلاثاء، على مشروع اتفاقية في مجال الترفيه بين الهيئة العامة للترفيه في السعودية والرابطة الدولية لمدن الملاهي “إيابا” في الولايات المتحدة الأمريكية؛ وبذلك تحتفل إيابا بعامها المئوي في السعودية؛ تزامناً مع زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد للولايات المتحدة.

وتحرص “إيابا” على الدخول للسوق السعودي؛ نظراً لقوة الاقتصاد وحجم الاستهلاك المتوقع، ووجود خطط توسعية للترفيه والسياحة، وتعتبر “إيابا” أكبر تجمع عالمي بين المستثمرين والموردين في قطاع الترفيه والسياحة، وتكرس الرابطة جهودها في المحافظة على هذه الصناعة وتطويرها في العالم.

يشارك في عضوية “إيابا” ما يزيد على 5 آلاف منشأة من 99 دولة، تشمل: (ملاهي، ومتنزهات، وحدائق مائية، ومعالم سياحية، ومراكز الترفيه العائلي، وحدائق الحيوان والمتاحف، وغيرها).

ولا تقتصر أنشطة “إيابا” على الفاعليات؛ بل أيضاً على التدريب؛ فتنفذ “إيابا” دورات دراسية وتدريبية وإعلامية وتشغيلية وسلامة وتأميناً للأعضاء والمتنزهات الترفيهية والمتنزهات المائية ومراكز الترفيه العائلي.

وقد تواجدت “إيابا” في دبي لأول مرة في الشرق الأوسط، وفتحت مقراً إقليمياً لها في دبي لخدمة منطقة الشرق الأوسط في سبتمبر عام 2017.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق