اخبار مميزةالأخبار

إعلان المنشآت الفائزة بجائزة أفضل بيئة عمل سعودية لعام 2017

كشفت شركة «جريت بلايس تو وورك» عن القائمة السنوية لأفضل بيئة عمل سعودية لعام 2017 التي تطلقها الشركة للسنة الرابعة على التوالي، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي أُقيم مؤخرًا في فندق برج رافال كمبنسكي في الرياض، بحضور عدد من المسؤولين الرسميين في القطاع العام، فضلاً عن رؤساء تنفيذيين ومديرين عموميين ومديري إدارات ومسؤولين بها بعدد من الشركات المحلية والإقليمية والدولية، ومسؤولين من القطاع غير الربحي، ورجال الأعمال، إضافة إلى الحضور الإعلامي. وقد تم خلال هذه المناسبة تكريم المنشآت التي تطبِّق أفضل الممارسات لبيئة عمل مثالية.

وتضمنت القائمة أفضل 20 منشأة عاملة في المملكة من القطاعات الحكومية والشبه الحكومية كافة، إضافة إلى المنشآت العالمية العاملة في المملكة والمؤسسات غير الربحية.

إلى ذلك، قال أحمد بن سليمان المزيني، الشريك للمملكة العربية السعودية في جريت بلايس تو وورك: «تعد القائمة إضافة نوعية إلى مفهوم بيئة العمل منذ انطلاقها في المملكة عام 2013».

وتهدف القائمة إلى تحقيق رؤية المملكة 2030 على النحو الأمثل في تنمية الاقتصاد المحلي، وخلق فرص عمل نوعية، ودعم فرص الاستثمار في الكوادر الوطنية؛ إذ شملت معايير التقييم للجائزة مستويات عدة، أهمها المصداقية، الاحترام، النزاهة، الشعور بالفخر، الزمالة في العمل بروح الفريق الواحد، تقييم الثقافة السائدة في مكان العمل والممارسات المتبعة في المنشأة.

وتمثل الجائزة مفهوم ترسيخ ثقافة بيئة العمل وتطويرها على صعيد مستويات المنشآت كافة العاملة في مختلف القطاعات والصناعات، كقطاع الرعاية الصحية، وقطاع الضيافة، والتكنولوجيا والاتصالات، والنقل والمواصلات، والإعلام والتسويق، والتنمية الاجتماعية، والسلع والخدمات الاستهلاكية، والخدمات المالية، والاقتصاد الرقمي، والتعليم والتأهيل، ورواد الأعمال، وقطاع التطوير العقاري، والقطاع الصناعي، والقطاع السياحي والمنظمات غير الحكومية وغير الربحية.

وقد حصدت شركة هيلتون للفنادق والمنتجعات والضيافة المرتبة الأولى، فيما فازت بالمرتبة الثانية شركة آبفي (AbbVie)، الشركة العالمية المتخصصة في الأبحاث وتصنيع الأدوية البيولوجية. أما مجموعة فنادق إنتركونتننتال ‏فقد احتلت المرتبة الثالثة، في حين حصلت مجموعة سدكو القابضة على المرتبة الرابعة، ونالت شركة سبلاش المرتبة الخامسة، إضافة إلى البنك السعودي – الفرنسي، وشركة النهدي الطبية، وشركة الخبير المالية، وداو العربية السعودية، و»هيئة سوق المال» السعودية، وشركة كنان، وشركة آيكونيك، وبوبا العربية، وشركة FP7، وشركة دور للضيافة، والشركة السعودية لتهيئة وصيانة الطائرات، وماجد للتنمية المجتمعية، ومؤسسة محمد وعبدالله إبراهيم السبيعي الخيرية، وشركة الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق «مبكو»، والإدارة العامة لصحة البيئة.

من جهته، قال الدكتور مايكل بورشيل، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط والخليج: «نلحظ أن المنشآت في المملكة العربية السعودية في قائمة أفضل بيئة عمل تعطي مؤشرًا رئيسيًّا لنجاح استثمارها في مواردها البشرية، وتعتمد على نتائج البحوث لتقديم خارطة طريق شاملة للمنشآت المشاركة الراغبة في تحسين أدائها؛ وهذا خير دليل على الجدية التي توليها شركة جريت بلايس تو وورك لهذه الدراسات».

وأضاف: «إن نتائج القائمة تشكل حافزًا يدفع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة إلى الارتقاء ببيئة العمل لديها، ونتوقع أنها على المدى الطويل سترفع معايير ممارسات التوظيف في المملكة؛ لتجعل من هذه المنطقة من بين أفضل أماكن العمل عالميًّا».

يُشار إلى أن قائمة أفضل بيئة عمل سعودية، التي أُطلقت عالميًّا منذ أكثر من 25 عامًا، أصبحت معيارًا دوليًّا للمنشآت، يعكس صورة بيئة العمل، ويمنحها فرصة فريدة لتقييم احتياجاتها وفهمها إياها سعيًا منها لتحقيق إنجازات حقيقية ملموسة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق