اخبار مميزةالأخبار

بفضل الفعاليات الثقافية والتراثية والرياضية .. %90 إشغال فنادق الشارقة في 2018

يشهد قطاع السياحة والفنادق في إمارة الشارقة منذ بداية العام الحالي 2018، نمواً جيد مقارنة بالعام الماضي 2017، وأداءً مميزاً للحجوزات يتراوح بين 6-10%، حيث إن أعداد الزائرين للإمارة في تزايد مستمر بسبب العروض المنوعة والكبيرة التي تقدمها للسياح، حيث تتوقع جميع الفنادق موسم حجوزات مميز، وخاصة من دول مجلس التعاون الخليجي، وتحديداً من السعودية وسلطنة عمان، ومن روسيا والصين والهند التي ارتفعت خلال الفترة الماضية حركة الوفود السياحية من هذين البلدين، وكذلك من أوروبا.

ويعمل القطاع السياحي والفنادق وهيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة على استقطاب السياح من مختلف دول العالم، إلا أن السياحة الداخلية باتت اليوم من أهم روافد القطاع السياحي، حيث تجاوزت منذ بداية العام الحالي 30% من النسبة العامة لإشغال الفنادق، وتشير الإحصاءات إلى أن نسبة السياحة البينية الداخلية من المواطنين في الربع الأول بلغت أكثر من 10-12 % من إجمالي عدد المقيمين في فنادق الشارقة، وتركز الهيئة في عملية الترويج السياحي على عوامل التراث والثقافة والطبيعة التي تتمتع بها، إضافة إلى المهرجانات والفعاليات العالمية الكبرى.

وأكد مديرو ومسؤولو الفنادق في إمارة الشارقة، أن نسب الإشغال تجاوزت 90 % منذ بداية العام الجاري، حيث شهدت في هذه الفترة حركة سياحية نشطة سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي، ارتفع معها عدد النزلاء في الفنادق بشكل لافت منذ نهاية العام الماضي إلى أن وصلت إلى نسب عالية منذ بداية العام الحالي، وأشاروا إلى أن العروض والبرامج التي تنظمها الفنادق أسهمت بشكل كبير في جذب الزوار والسياح إليها وهو الأمر الذي انعكس على عدد النزلاء في فنادقها.

وقال مايكل كاش، مدير عام فندق سنترو الشارقة روتانا، “بدأ العام الجاري 2018 على نحو إيجابي للقطاع السياحي في الشارقة، حيث شهد الفندق زيادة في متوسط السعر والإشغال منذ بداية العام الجاري، ويسود حالة من التفاؤل بموسم سياحي مميز، وهناك طلب إيجابي مع حركة حجوزات قوية للفترة المقبلة وتحديداً خلال الربع الأول من العام الجاري، وبما أن فندق سنترو متاخم لمطار الشارقة الدولي، فقد استفاد الفندق من نمو الأعمال التجارية وزيادة عدد الرحلات من وإلى الإمارة، وبالإضافة إلى ذلك، فإن قربنا من المدينة الجامعية، جعلت هذه المناطق مصدراً كبيراً للسوق، وساهمت بزيادة نسبة الإشغال في الفندق.”

وأضاف إن الأنشطة الرياضية في الإمارة تلعب دوراً في زيادة الطلب على الفندق، مثل سباقات الفروسية، وأولمبياد الشطرنج العربي، ويشير مايكل إلى أن الإمارة تشهد زيادة في عدد المسافرين، ويتطلع الفندق إلى الحفاظ على معدل مرتفع، وتحقيق أهداف إشغاله وإيراداته.

ومن جانبه قال ربيع زين مدير عام فندق “راديسون بلو الشارقة”، تشهد حجوزات الفندق نسبة نمو كبيرة منذ بداية العام، وتصل نسب الحجوزات في كثير من الأحيان إلى 95-100%، حيث تعتبر هذه النسبة أعلى مقارنة بالعام السابق وبنمو 6% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ومعظم النزلاء يأتون من أوروبا ومن روسيا وخاصة بعد إعفائهم من الحصول على التأشيرات المسبقة والحصول عليها في المطارات، ودول مجلس التعاون الخليجي وخاصة من عمان والسعودية، كما نلاحظ إقبال السياح من الصين والهند، إضافة لسياحة الأعمال والتي جاءت من المؤتمرات والفعاليات الهامة التي تقام بالشارقة.

وأضاف ما زالت الشارقة تشهد إقبالاً متزايداً لما تمتلكه من مقومات تتنافس فيها جميع الوجهات السياحية العالمية، وتستقطب سنوياً مئات ألوف السياح من مختلف دول العالم، الأمر الذي جعلها تعزز من مكانتها على خريطة السياحة العالمية، مشيراً إلى أن قطاع السياحة يشهد انتعاشاً والسوق تبدو بحالة جيدة جداً، ولذلك فإننا نستمر بتقديم عروض وباقات لجذب أنظار السوق المحلي والعالمي على حد سواء.

ومن جهته قال ماجد ملحم مدير عام فندق قصر الإمارات للأجنحة الفندقية إن الفندق سجل معدل إشغال تجاوز 90% منذ بداية العام الجاري 2018، وشكل السياح من دول مجلس التعاون الخليجي ومواطني الإمارات والمقيمين النسبة الأكبر لقطاع الشقق الفندقية، كما أننا نقدم العديد من العروض على الغرف تناسب الجميع وخاصة للسياحة العائلية الخليجية من عمان والسعودية، ونتوقع أن تتواصل الحركة السياحية في الإمارة، وأن يستمر معدل الإشغال الجيد في الفندق حتى نهاية النصف الأول من العام 2018، في ظل تزايد الحجوزات والطلبات التي ترد للفندق من العديد من شركات السياحة العربية والعالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق