اخبار مميزةالأخبار

“السياحة”: المملكة تستقبل 200 ألف سائح لأول مرة في عام 2018

ضمن إطار التعاون بين هيئة السياحة وهيئة الموانئ السعودية أُقيمت ورشة تطوير المسارات السياحية في عروس البحر الأحمر “جدة”، وتعد الورشة ضمن اتفاقية بين الهيئة العامة للموانئ والهيئة العامة للتراث الوطني لتطوير سياحة البحر الأحمر بوجود عديد من الجهات الحكومية: حرس الحدود والجوازات والميناء والجمارك وهيئة النقل والجهات الخاصّة؛ مثل وكالات السفر والمرشدين السياحيين.

وكشف مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة، عن فتح التأشيرات السياحية هذا العام بـ 200 ألف تأشيرة سياحية لأول مرة عام 2018 ترتفع إلى مليون تأشيرة عام 2019.

وحدّد المسؤول 5 موانئ بحرية تستقبل السياح؛ وهي: ضباء وينبع وجدة وجازان والدمام، وسيشهد ميناء ضباء تدشين أولى التأشيرات السياحية البحرية التي ستكون في الربع الأول من عام 2018.

الجدير بالذكر أن التأشيرات السياحية وفقاً للشروط المقررة في المملكة ستمنح لمواطني الدول الأوروبية والأمريكتين، واليابان، والصين، وسنغافورة، وماليزيا، وبروناي، وأستراليا، وكوريا الجنوبية، وجنوب إفريقيا، من طريق التقدم لإحدى الشركات المعتمدة التي بدورها تقدم الجوازات للممثلية المعنية بعد حصولها على أرقام التأشيرات.

ويكون قدوم السائحين وإقامتهم برعاية واستضافة جهات معينة ومرخص لها بمزاولة خدمة واستقبال ونقل السياح القادمين من خارج المملكة والإشراف على إقامتهم ومغادرتهم، ويتم قدوم السياح ضمن مجموعات حيث لا تقل كل مجموعة عن أربعة أشخاص، وألا يقل عمر المرأة المطلوب التأشير لها عن 30 عاماً وما دون ذلك يكون قدومها مع محرم، وألا تشتمل البرامج السياحية والزيارات المناطق المحظورة على غير المسلمين (مكة المكرّمة والمدينة المنوّرة)، وأن تعامل طلبات السياح من الدول المشار إليها أعلاه الموجودين في غير بلدانهم وفق ما يعامل به غيرهم، بأن يكون قدومهم ضمن مجموعات، وأن تتولى تقديم التأشيرات لهم جهات مختصّة مرخص لها من الهيئة العليا للسياحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق