اثار ومتاحفاخبار مميزةالأخبار

كشف سعودي فرنسي في الجوف: 12 جملا منحوتا بالحجم الطبيعي

نشرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية صور منحوتات لجمل بالحجم الطبيعي عثر عليها فريق من العلماء فرنسي- سعودي، ويعود تاريخها إلى 2000 عام في الصحراء السعودية، وتحديداً في محافظة الجوف شمال غرب السعودية، واصفة حدث الاكتشاف “بغير المسبوق” في مجاله، واعتبرت الصحيفة البريطانية أن نحت هذه الحيوانات والمنحوتات وبعضها غير مكتملة إلى 3 نتوءات صخرية في مثل هذه المنطقة النائية لا يزال لغزاً.

وأشارت إلى أن علماء الآثار والذين تمكنوا من تحديد اثني عشر أو نحو ذلك من النقوش التي تمثل الإبل بينوا أن المنطقة ربما كانت مكاناً للعبادة أو أن الإبل كانت تُستخدم كعلامات حدودية.

وأضافت: أسهم في هذا البحث والاستكشاف باحثون في المركز الوطني للبحث العلمي في فرنسا، وزملاؤهم من الهيئة السعودية للسياحة والتراث الوطني الذين قاموا باستكشاف موقع الجمل في عامي 2016 و2017.

وأكد عالم الآثار غيوم تشارلوكس، وهو مهندس أبحاث في نرس بفرنسا أن هذه المنحوتات تختلف أيضاً عن تلك المكتشفة في المواقع السعودية الأخرى.

وقال: نقوش بسيطة في كثير من الأحيان من الإبل العربية من دون تضاريس أو واجهات منحوتة من الحجر، وبالإضافة إلى ذلك، بعض تماثيل موقع الجمل على واجهة الصخور العليا تثبت المهارات التقنية التي لا جدال فيها، ويمكن اعتبار موقع الجمل الآن عرضاً رئيسياً لفن الصخور السعودية في منطقة خاصة مواتية للاكتشاف الأثري”.

ووفقاً لدراسات سابقة قالت “الديلي ميل”: إن النقش والرسوم يعتبران أكثر التقنيات استخداماً في الفن الصخري العربي، في حين أن النقوش العميقة والمنحوتات ذات التضاريس العالية والمنخفضة كانت محفوظة للديكور المعماري، وعلى هذا النحو فإن الفن الصخري العربي للعصر الحجري الحديث (10000 قبل الميلاد) إلى العصر الحديث يميل إلى أن يكون خطياً وثنائي الأبعاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق