اثار ومتاحفاخبار مميزةالأخبار

بعد سنوات من الركود “إجازة منتصف العام” تُنعش حركة السياحة بالأهرامات | مجلة السياحة العربية

شهدت منطقة الأهرامات، طوال أيام إجازة منتصف العام الدراسي، إقبالًا كبيرًا من الزوار المصريين والأجانب تخطى عددهم، حتى الجمعة الماضي، نحو 200 ألف زائر.

وقال عاملون في منطقة الأهرامات إن الحركة السياحية تشهد انتعاشًا بعد سنوات من الركود، وفق حديثهم خلال جولة أجراها مصراوي في منطقة عجائب الدنيا السبع.

البداية مع حسني السيد، صاحب عربة “حانتور” والذي قال إن حركة الزوار في منطقة الهرم جيدة وتسير بشكل طبيعي بفضل استقرار الأوضاع الأمنية، خلال الفترة الحالية، موضحا أن المنطقة تشهد العديد من الزوار يوميا في جو يسوده الاطمئنان والمحبة، وهناك إقبالا كبيرا من المصريين وبعض السياح الأجانب أغلبهم صينيين ويابانيين ويعربون عن اندهاشهم من ضخامة الأهرامات الثلاث.

وعلى بعد خطوات التقينا مع نادية إسماعيل بائعة متجولة بجوار الأهرامات، والتي قالت إنها تعمل منذ عدة سنوات في منطقة الأهرامات وتبيع للزوار التحف الأثرية والتماثيل التقليد خاصة للسياح الأجانب، مؤكدة أنها كانت تبيع في الماضي أكثر من الآن بسبب تراجع الحركة السياحة بعد ثورة 25 يناير 2011.

بينا قال أحمد إسماعيل، مالك “جمل” ويعمل في منطقة الهرم، إن السياحة يعشقون ركوب الجمل وسعيد بالعمل هنا كونها أهم المناطق الأثرية في الجيزة، موضحا أن المصريين يقبلون على مشاهدة الأهرامات الثلاث بصحبة أطفالهم وذويهم ويركبون الجمل أيضا.

وفي الفترة من 19 حتى 31 يناير الماضي، استقبلت منطقة آثار الهرم 173 ألف زائر بينهم 14,513 زائر أجنبي، و157,695 زائر مصري، حسبما أكد أشرف محيي، مدير آثار الهرم، مؤكدا أن المنطقة كانت قد اتخذت كافة الاستعدادات والاجراءات الأمنية لاستقبال أكبر عدد من الزوار.

وبعدها في 2 فبراير، آخر أيام إجازة منتصف العام، الأعداد تجاوزت 30 ألف زائر، خاصة مع تحسن الأحوال الجوية.

ويعتبر قطاع السياحة مصدرا كبيرا للعملة الصعبة للبلاد، لكنه تضرر منذ حادث سقوط الطائرة الروسية بالقرب من سيناء في نوفمبر 2015، وعقب حادث الطائرة فرضت روسيا حظرا على السفر إلى مصر بينما حظرت بريطانيا السفر إلى سيناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق