اخبار مميزةالأخبار

ملتقى صناعة الاجتماعات يناقش دور الجمعيات..

خصص الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات، الذي ينطلق يوم الأحد المقبل، في مركز الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الإنتركونتيننتال الرياض، يومًا للجمعيات في المملكة.

ويمثل هذا اليوم النشاط الرئيسي المصاحب للملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات الذي تأسس كمبادرة من البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات، ويهدف إلى تطوير قدرات الجمعيات المهنية، العلمية والطبية في المملكة، ليصبح لديهم القدرة على إقامة فعاليات أعمال متميزة، بهدف تمكينهم من بناء الشراكات مع نظرائهم في الجمعيات الدولية، وتحقيق النجاح في استقطاب المؤتمرات والاجتماعات الدولية إلى المملكة.

ويستهدف يوم الجمعيات السعودي أعضاء مجالس الإدارة، والأمناء والرؤساء التنفيذيين والمسؤولين العاملين في إدارة الجمعيات المهنية، والعلمية، والطبية والأهلية في المملكة، وكذلك مديري العلاقات والتعاون الدولي في الجهات الحكومية، والشركات الراعية للملتقى والإعلاميين.

وسوف يقام يوم الجمعيات السعودي في ثالث أيام الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات يوم الثلاثاء 20 فبراير 2017م في مركز الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الإنتركونتيننتال الرياض.

ويتضمن جلستين رئيسيتين يشارك فيها نخبة من المتحدثين المحليين والدوليين وتناقش موضوعين هما: تطوير أداء الجمعيات السعودية لاستقطاب فعاليات الأعمال الدولية، وبرنامج المبعوث لدعم استقطاب اجتماعات الجمعيات والمنظمات الدولية.

الجدير بالذكر أن البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات بادر بتنظيم أول لقاء للجمعيات ‏المهنية، والعلمية، والطبية في المملكة، تحت مسمى “يوم الجمعيات السعودي” ‏ في 1436هـ، بالتزامن مع المنتدى السعودي الثاني ‏للمؤتمرات والمعارض، الذي عقد في الرياض آنذاك تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة ‏العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات.

وأوضح المهندس طارق عبدالرحمن العيسى، المدير التنفيذي للبرنامج الوطني ‏للمعارض والمؤتمرات، أن الجمعيات تعد من أكثر الجهات تأثيرًا على صناعة الاجتماعات، مؤكدًا أن كثيرًا من المؤتمرات والمنتديات والملتقيات والاجتماعات ‏الكبيرة التي عقدت على مستوى العالم تبنت إقامتها الجمعيات والاتحادات والمنظمات الدولية، ولهذا يعمل البرنامج مع شركائه على تطوير البرامج التي ‏تدعم الجمعيات السعودية وغيرها من مؤسسات المجتمع المدني لما في ذلك من تأثير مباشر على نمو صناعة الاجتماعات السعودية.

ووفقًا للبيانات الصادرة في تقرير البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات في 2017 فقد بلغ عدد الجمعيات السعودية النشطة في إقامة فعاليات الأعمال والمسجلة في البوابة الإلكترونية للبرنامج (178) جمعية مهنية وعلمية وطبية وأهلية، إضافة إلى عن توفر قاعدة بيانات عن (780) مسؤولًا نشطًا يعمل في الجمعيات السعودية، ويمكن أن يكون لهم دور في استقطاب المؤتمرات والاجتماعات الدولية إلى المملكة من خلال عدة مبادرات أطلقها البرنامج. ويعزز ذلك موافقة مجلس الوزراء على انضمام البرنامج للجمعية الدولية للمؤتمرات والملتقيات (إيكا)، التي ستساهم في زيادة قدرات المملكة من أجل استقطاب فعاليات دولية تسهم في تطوير القطاعات الاقتصادية في المملكة، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030، وزيادة أعداد سياحة الأعمال القادمين إلى المملكة. ودعا البرنامج الوطني للمعارض الراغبين بالتسجيل في يوم الجمعيات السعودي يمكن زيارة الموقع الإلكتروني للملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات إلى إرسال بياناتهم على البريد الإلكتروني (هنا).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق