اخبار مميزةالأخبارالعروض السياحيةعلاقات عامة

الكردي: صناعة الاجتماعات السعودية انتقلت الى مرحلة استراتيجية مساهمة في تحقيق رؤية 2030

ضمن اهتمامات الدولة بتنويع و فتح مجالات جديدة في الاستثمار الداخلي يأتي الاهتمام بقطاع المعارض و المؤتمرات وتوجيهها وفقا لمتطلبات رؤية المملكة ٢٠٣٠.

و في هذا الإطار صرح المهندس أسامة محمد مكي الكردي عضو مجلس الشورى السابق وعضو المجموعة الاستشارية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات أن إنشاء البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات – الذي يقوده بكل كفاءة الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني – جاء لينقل هذا القطاع إلى مرحلة استراتيجية مهمة من عمره حتى أضاف تعبيراً جديداً في اقتصادنا الوطني باسم “صناعة الاجتماعات”، التي أكدت التجارب العالمية تأثيرها الإيجابي المباشر على كافة قطاعات الاقتصاد. وأثبتت احصاءات السنوات القليلة الماضية النجاح اللافت للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات في تنمية و تطوير صناعة الاجتماعات السعودية من خلال حزمة من المبادرات المبنية على أفضل التجارب الدولية.

وقال الكردي : لعل من المهم التأكيد على أن هذا النجاح كان له تأثير إيجابي على صناعة الاجتماعات السعودية من ناحية حجم و نوعية فعاليات الأعمال التي أقيمت في المملكة وعدد المؤسسات والشركات التي دخلت إلى هذه الصناعة، وكذلك تنظيم الصناعة تنظيماً متكاملاً يدعم استدامتها، و من ذلك تأسيس قواعد وإجراءات ومعايير وتطوير الإطار المؤسسي والتنظيمي وبناء الكوادر السعودية المتخصصة الذي يقوم به البرنامج بالتعاون مع الأكاديمية السعودية للمعارض و المؤتمرات، كما يقوم البرنامج بالدفع في اتجاه توطين القطاع بأسلوب متقدم.

واختتم المهندس أسامة تصريحه بقوله إنه من المناسب الإشارة الى مجهودات البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات في التعامل مع المعوقات التي تواجه صناعة الاجتماعات السعودية والتي أدت الى تيسير الإجراءات المتعلقة بالتراخيص وسرعة دخول العارضين والمتحدثين الدوليين، ودخول البضائع مع المنافذ، وخلق المنافسة الشريفة، وتوفير المعلومات القيمة، وتسويق المملكة كوجهة واعدة لإقامة المعارض والمؤتمرات الدولية، و غيرها من المبادرات. مؤكداً على أهمية الملتقى السعودي لصناعة الاجتماعات الذي يشرف على تنظيمه البرنامج سنوياً، والمخطط إقامة النسخة الخامسة منه في الرياض في الفترة 18 – 20 فبراير 2018م، معتبرا أن هذه المناسبة سوف تسهم في تسليط الضوء على هذه الصناعة، وتتيح مناقشة الفرص والتحديات التي تواجهها، ونقل المعرفة من خلال مشاركات المتحدثين الدوليين والمحليين، مؤكدا أن هذا اللقاء يمثل منصة للتواصل بين أطراف الصناعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق