اثار ومتاحفاخبار مميزةالأخبارالسياحة البيئية

كابادوكيا وجهة السياح المفضلة مع مدنها التي تحت الأرض

ازداد عدد السياح الذين زاروا كابادوكيا بنسبة 48 بالمائة عام 2018 بفضل الدفعات القادمة من روسيا للتعرف على هذه المدينة التي تقع في وسط الأناضول وتشتهر بمدنها تحت الأرض، إضافة إلى المنازل المنحوتة في مخاريط صخرية وبركانية تسمى “مداخن الجن”.
وزار قرابة المليوني سائح المتاحف والمواقع الأثرية في مدينة كابادوكيا عام 2017 مقارنة بالعام السابق 2016 حين زارها أكثر من مليون سائح، حسب بيانات وكالة السياحة في ولاية “نيفشهير” حيث تقع كابادوكيا.
وشهد شهر آب/ أغسطس أكبر نسب زيارة في العام بـ320 ألف زائر، حيث امتازت المدينة بتوفير إمكانية مشاهدة المعالم الأثرية والمناطق التاريخية من الأعلى بأسلوب “عين الطير” من خلال المناطيد.
وكان الموقع الأكثر تفضيلاً من قبل السياح في كابادوكيا متحف “غوريمه” في الهواء الطلق، وتلاه متحف “حجي بكتاش ولي” ثم مدينة “كايماكلي” تحت الأرض، ثم مدينة “ديرينكويو” تحت الأرض وأخيراً موقع “زلفه” الأثري.
من جانبه قال “جنكيز إيكيجي” مدير مكتب الثقافة والسياحة في مدينة “نيفشهير” لوكالة الأناضول التركية إن عام 2017 كان عام انتعاش للسياحة في كابادوكيا، مشيرًا إلى أن المنطقة جذبت عددًا كبيرًا من السياح الروس الذين وصفهم بـ”المفاجأة” وكانوا بين أكثر عشر جنسيات زارت المدينة.
وأعرب “إيكيجي” عن أمله في أن يكون عام 2018 أفضل، مشيراً الى استعدادات من أجل استقبال السياح الصينيين، وأضاف: “سيتم إعداد شارع الصين في إطار مشروع اسمه “كابادوتشينا” سيتم تنسيقه من قبل مكتب والي ولاية “نيفشهير” ونحن نخطط للفت انتباه السياح القادمين من ذلك البلد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق